Close ad

السديس: السعودية تشهد تحولًا تاريخيا غير مسبوق في الريادة الدينية العالمية

9-5-2024 | 12:35
السديس السعودية تشهد تحولًا تاريخيا غير مسبوق في الريادة الدينية العالميةالمسجد الحرام والمسجد النبوي
جدة - مختار شعيب

قال رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، إنه ومنذ إطلاق رؤية المملكة 2030 عام 2016، التي اعتمدها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأطلقها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والمملكة العربية السعودية تشهد تحولًا تاريخيًا غير مسبوق، في الريادة الدينية العالمية، وتكريس قيم التسامح والوسطية والاعتدال. 

موضوعات مقترحة

وتابع السديس في تصريح له اليوم قائلا إنه، ووفق التقرير الصادر بمناسبة مرور ثمان سنوات على إطلاق رؤية 2030؛ فإن المملكة العربية السعودية حققت  زيادة تاريخية في أعداد المعتمرين من الخارج، حيث بلغت 13.56 مليون معتمر، متجاوزة مستهدف عام 2023 المقدر بـ 10 ملايين، ومقارنة بخط الأساس البالغ 6.2 ملايين معتمر، ويبلغ المستهدف العام للرؤية 30 مليون معتمر، فيما بلغ عدد المتطوعين لخدمة ضيوف الرحمن أكثر من 131 ألف متطوع، متجاوزًا مستهدف العام البالغ 110 آلاف متطوع.

وأضاف السديس، أن  أحد أهم ركائز رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تمثلت في أن المملكة العربية السعودية عمق للعالَمين العربي والإسلامي، بما منحها الله من مكانة دينية، وأصالة ثقافية موغلة في جذور التاريخ، وريادة اقتصادية.

وأوضح رئيس الشؤون الدينية، أن رؤية ولي العهد 2030؛ جمعت بين الأصالة والمعاصرة، وترسيخ منطلقات الأصل الديني الوسطي، وتكريس قيم التسامح والاعتدال، وتعزيز العمق الإسلامي الجغرافي الاستراتيجي للسعودية ، وخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وإثراء تجربتهم الدينية؛ من خلال حزمة مبادرات تطويرية دينية؛ لتحقيق ريادة المملكة دينيًا وإسلاميًا وعالميًا وحضاريًا.

وأكد السديس في تصريحات بمناسبة مرور ثمان سنوات على إطلاق رؤية 2030 أنها تعد رحلة نحو مستقبل حافل بالفرص لشباب المملكة الطموح، وهي أكبر وأعمق خطة وطنية نحو التجديد والتغيير، إذ تحولت معها الأحلام والآمال إلى واقع مشاهد مليء بالإنجازات وتحقيق المستهدفات في المنظومة الدينية؛ لبث رسالة الحرمين الشريفين والتوعية الدينية والإرشادية والتوجيهية على وجه فريد.

وتابع السديس قائلًا:"إن رئاسة الشؤون الدينية انطلقت بقوة نحو عالم التقنية ومواكبة تحولاته الذكية الحديثة في الحرمين، وتوفير الخِدمات الرقمية الدينية عبر منصاتها المتطورة؛ لتعزيز الوسائل والأساليب التقنية الذكية؛ لإيصال رسالة الحرمين الشريفين الدينية باللغات العالمية مواكبة لرؤية 2030، فضلا عن إرساء الإسلام الحق وقيمه المثلى من قلب الحرمين الشريفين عالميًا، وعكس الصورة المشرقة الحضارية للمملكة، وخلق قيمة تنافسية، وتيسير خدمة القاصدين والزائرين دينيًا، ومواكبة التحولات العالمية الملائمة لبيئة الحرمين الشريفين، وقياس أثر الأداء، ورضا القاصدين والزائرين، وتلبية احتياجاتهم الدينية بنمط حديث معاصر، ومرونة جاذبة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة