اصدارات الأهــرام

نجلاء محفوظ تكتب:

لم نتوقع يومًا أن نسمع تبريرًا للخيانة الزوجية أو قتل الأزواج؛ والتبرير حيلة نفسية؛ للتحايل بأسباب تجعل

د. إسلام عوض يكتب:

كان لي عظيم الشرف أن أحضر انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق عبر تطبيق

هبة فرغلي تكتب:

ما أجمل أن تسمع كلمات بها فخر عن بلدك ورئيس بلدك، تعبر تلك الكلمات إليك فتتسارع نبضات قلبك وتلمع عينك

مروة الطوبجي تكتب:

مدد يا رسول الله مدد .. مدد يا أم هاشم مدد يا أم العواجز مدد يا رئيسة الديوان يا صاحبة الشورى مدد يا

حسن فتحي يكتب:

لم يعد الحديث عن نهاية العالم مقصورًا على تنبؤات السينما العالمية، بل إن كورونا ألهبت خيال البشر أنفسهم

ماجي الحكيم تكتب:

طول عمري وأنا أكره المرتفعات، ووصل بي الحال إلى درجة الفوبيا لا أستطيع حتى أن أنظر للأسفل من الدور السابع

عماد رحيم يكتب:

كلما نستخدم أحد المحاور الجديدة؛ يزداد الإعجاب بما تم تنفيذه من تطور رائع ومبهر للغاية؛ من حيث جمال التصميم؛

أنور عبدربه يكتب:

تطورت بصورة كبيرة خلال العقدين الأخيرين، كل عناصر لعبة كرة القدم، من أجهزة فنية وطبية وإدارية ولاعبين

محمد إبراهيم الدسوقي يكتب:

ثار التونسيون وانتفضوا على قلب رجل واحد، لإزاحة الغم والهم الجاثم فوق صدورهم، منذ خمس سنوات، عندما أحكم

د. أحمد مختار يكتب:

من يأخذ زمام المبادرة في نشر الأخبار سياسية كانت أم اجتماعية؟ هل المواقع الصحفية المرخص لها بذلك أم صفحات

شريف عارف يكتب:

هذا المقال هو بمثابة دعوة للقراء الأعزاء؛ لأن يشاركونا في بعض من آلام وعناء مهنة الإعلام، التي هي واحدة

مصطفى حمزة يكتب:

جلست أردد الله أكبر الله أكبر يا تونس.. الله أكبر يا قيس، وأنا أسمع خطاب الرئيس التونسي قيس سعيد، للشعب

حسين خيري يكتب:

لا يصح زواج الشاب الفلسطيني بمن يحب من فتيات بلده بأمر القانون الإسرائيلي، بسبب منع الاحتلال عقد قران

د. إلهام سيف الدولة حمدان تكتب:

اليوم.. أستطيع ـ بكل الفخر ـ أن أسجِّل باسمي اسمًا جديدًا أُطلقه على وطننا الغالي وترابه المقدس، وهو

فاطمة شعراوي تكتب:

حل عيد التليفزيون المصرى فى هدوء منذ أيام، حيث يوافق ٢١ يوليو، ومنذ انطلاق أول بث تليفزيوني في مساء يوم

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة