Close ad

النقل الدولي تستعرض تأثير تطور البنية اللوجستية الأساسية بمصر وتأثيرها بالتكامل البيني الإفريقي

29-11-2023 | 16:03
النقل الدولي تستعرض تأثير تطور البنية اللوجستية الأساسية بمصر وتأثيرها بالتكامل البيني الإفريقي  غرفة الإسكندرية التجارية
سلمى الوردجي

شاركت شعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات بالغرفة التجارية بالإسكندرية برئاسة المهندس مدحت القاضي، في فعاليات "بوتقة الفكر لتحقيق التكامل الإفريقى" بمشاركة 500 شخصية إفريقية، تخلل المحادثات بها عن آلية تحقيق التكامل البيني بين الدول الإفريقية في ضوء اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية وآلية التغلب علي العوائق بها، والاستفادة من التيسيرات الممنوحة من اتفاقية التجارة الحرة، كما تطرق الحديث أيضًا إلى تحديث منظومة الجمارك المصرية فى ضوء قانون الجمارك الجديد ورقمنة الإجراءات على منظومة نافذة وتأمينها من خلال البلوكتشين بلاتفورم لتوفير بيئة عمل رقمية لا احتياج فيها إلى المستندات الورقية إلا فى حالات معينة.

موضوعات مقترحة

ومن جانبه، كشف المهندس أحمد مصطفي عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس منظمة الفياتا العالمية أحد المتحدثين الرئيسيين بالفعاليات، وممثلا لشعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات عن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس باعتبارها منطقة واعدة كمركز لوجستى عالمى لخدمة مصر وكافة الدول الإفريقية، وكذلك عن قناة السويس الجديدة وما ضافته من تيسير لحركة الملاحة العالمية وتخفيض فترات الانتظار وعبور البواخر. 

بالإضافة إلي التطور والتقدم الكبير في منظومة الطرق والتي قامت مصر بتطويرها بشكل غير مسبوق، والتي تعد تطوراً يخدم القارة الإفريقية بالكامل، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من طرق الربط الرئسية بين دول افريقيا وتطرق الحديث عن القطار الكهربائي وفائدتة بالربط بين الشرق والغرب.

وأشار المهندس أحمد مصطفي عضو مجلس إدارة شعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إلي التوسعات في المؤاني سواء بميناء أبو قير الجديد، وميناء العريش، والتوسعات في ميناء بورسعيد والسخنة، بالإضافة إلي أن مايحدث يستهدف التكامل الأفريقي، ومنطقة التجارة الحرة البينية  مع أفريقيا، وهي تكامل حيوي وكبير لدور مصر الهام والرائد لدول القارة الأفريقية.

وأشار المهندس أحمد مصطفي عضو مجلس الإدارة إلى أن التطور الكبير في مجال الموانئ تستهدف خلق ممرات لوجستية دولية تنموية متكاملة لربط مناطق الإنتاج (الصناعي – الزراعي - التعديني – الخدمي) بالموانئ البحرية بوسائل نقل سريعة وآمنة مرورًا بالموانئ الجافة والمناطق اللوجستية المتكاملة ومن أهم هذه الممرات (ممر السخنة – الإسكندرية اللوجيستي وممر القاهرة – الإسكندرية اللوجيستي وممر طنطا – المنصورة – دمياط وممر جرجوب – السلوم وممر العريش – طابا، حيث تم التخطيط لإضافة أرصفة جديدة بإجمالي أطوال 67كم ، لتستوعب الموانئ ٤٠٠ مليون طن سنويا بدلا من 160 مليون طن عام 2023 و٤٠ مليون حاوية مكافئة سنويا بدلا من ١٢ مليون حاوية مكافئة عام 2014.

وأشار عضو مجلس إدارة شعبة النقل الدولي واللوجستيات، إلى أن وزارة النقل وفق توجيهات القيادة السياسية بمصر انتهت من تنفيذ عدد من المشروعات علي رأسها ميناء الإسكندرية الكبير، حيث تم إنشاء محطة تحيا مصر متعددة الأغراض بإجمالي أطوال 2,5 كم ومساحة 560 ألف م2 وبطاقة استيعابية ( 12-15 مليون طن) بتكلفة إجمالية 7 مليارات جنيه، بالإضافة إلي إنشاء رصيف 85/3 لتداول الأخشاب والغلال بطول 433 متر طولى ويسمح بتراكى سفن حتى 70 ألف طن من البضائع، إضافة إلي إنشاء محطة متعددة الأغراض بأطوال أرصفة 681 مترًا بتكلفة 1365 مليون جنيه، مع تطوير الحاجز الشرقي للميناء بإضافة طول 1420 مترًا وجارٍ إنشاء الحاجز الغربي بطول 5400 متر بتكلفة إجمالية 2,5 مليار جنيه، مع إنشاء محطة تحيا مصر بأطوال أرصفة 2 كم وطاقة استيعابية 3,5 مليون حاوية مكافئة بتكلفة 495 مليار جنيه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة