Close ad

الخارجية الروسية: نُراقب عن كثب الاستعدادات العسكرية الألمانية ضد موسكو

28-2-2024 | 21:04
الخارجية الروسية نُراقب عن كثب الاستعدادات العسكرية الألمانية ضد موسكو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
أ ش أ

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن روسيا تراقب عن كثب الاستعدادات العسكرية الألمانية الموجهة ضد موسكو.

موضوعات مقترحة

وأشارت زاخاروفا، في بيان أوردته وكالة أنباء "تاس" الروسية، إلى تصريحات قائد الجيش الألماني الجنرال كارستن بروير بأن القوات المسلحة الألمانية أمامها خمس سنوات للتحضير لغزو محتمل.

وأضافت المتحدثة "سأؤكد مجددا أننا نسجل تصاعدا في المواقف العسكرية".. موضحة:"بناء على طلب القيادة السياسية الألمانية، يتم غرس فكرة الصدام العسكري المستقبلي مع روسيا، على حد تعبيرهم"

وأكدت: "أننا نراقب عن كثب الاستعدادات العسكرية الألمانية، الموجهة قبل كل شيء ضد روسيا". 

كما شددت الدبلوماسية الروسية على أن موسكو سترد بطريقة متناسبة على تصريحات بروير وكذلك على أي أعمال عسكرية من جانب ألمانيا موجهة ضد موسكو.

وأوضحت: "سيتم تقديم الرد المناسب على كل تلك الإجراءات التي اتخذتها ألمانيا عمليا. بينما أود أن أذكر السيد بروير ومناصريه السياسيين أنهم ليسوا أول من حلموا بأن القوات المسلحة الألمانية تحقق قتالا في أوقات الحرب وفي كل مرة انتهى الأمر بكارثة بالنسبة لألمانيا قبل كل شيء".

وفي سياق آخر، قالت زاخاروفا، اليوم الأربعاء، إن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي مؤخرًا ضد موسكو لن يكون لها أي تأثير علي العمليه العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وأضافت زاخاروفا أن "أحدث حزمة من العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، وهي الثالثة عشرة خلال عامين، لن يكون لها أي تأثير من أي نوع على مسار العملية العسكرية الخاصة، كما أنها لن تؤثر على سياستنا الخارجية". 

وأكدت المتحدثة الروسية: "لقد اكتسبنا إمكانات وكفاءات جديدة في المجالات الصناعية والتكنولوجية والمالية. كما أن هذه العقوبات تقوض الآفاق الاقتصادية للاتحاد الأوروبي".

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي وافق سابقًا على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات ضد روسيا، حيث تم فرض هذه الإجراءات ضد 106 أفراد و88 كيانًا قانونيًا يتخذ من روسيا مقرا له وعدة دول أخرى أيضًا، بما في ذلك الهند وكازاخستان والصين وصربيا وتايلاند وتركيا وسريلانكا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة