رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى ذكراه اـ 33
المشير أحمد بدوى.. بطل الصمود والتحدى

المشير أحمد بدوى
قدم الكثير من رجال القوات المسلحة بطولات عديدة محفورة فى سجل التاريخ خلال حرب اكتوبر المجيدة.. رجال ضحوا بكل غال ونفيس من أجل تحقيق النصر وارتفاع هامة الوطن ومن بينهم المشير أحمد بدوى أحد نجوم وقادة فترة الصبر والصمت التى رفع الرئيس السادات شعارها مع بداية 1972،

 مرحلة الإعداد والتجهيز حتى الحد الأقصى، استعداداً لقرار المعركة. المشير أحمد بدوى سيد أحمد من مواليد الاسكندرية 3 أبريل 1927 وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة المصرية الأسبق وأحد قادة حرب أكتوبر المجيدة. ولد فى الإسكندرية، فى 3 أبريل 1927، وتوفى فى 2 مارس 1981 فى حادث تحطم مروحيته.

تخرج فى الكلية الحربية عام 1948 (دفعة 48) , اشترك فى حرب 48، وقاتل فى المجدل ورفح وغزة والعسلوج, عين بعدها مدرساً بالكلية الحربية حتى أصبح مساعداً لكبير معلمى الكلية عام 1958. سافر فى بعثة دراسية إلى الاتحاد السوفيتى لمدة ثلاث سنوات، حيث التحق بأكاديمية فرونز العسكرية العليا، تخرج بعدها حاملاً درجة أركان حرب عام 1961. وبعد حرب 1967، صدر قرار بإحالته إلى المعاش، واعتقل لمدة عام على خلفية التخوف من دفعة شمس بدران وزير الحربية فى أثناء حرب 1967ثم تم الإفراج عنه فى يونيو 1968، والتحق خلال تلك الفترة بكلية التجارة، جامعة عين شمس، وحصل على درجة البكالوريوس، شعبة إدارة الأعمال، عام 1974. وفى مايو 1971أصدر الرئيس محمد أنور السادات قراراً، بعودته إلى صفوف القوات المسلحة ، والتحق بأكاديمية ناصر العسكرية العليا فى عام 1972، حيث حصل على درجة الزمالة عام 1972.

تولى منصب قيادة فرقة مشاة ميكانيكية ورقى إلى رتبة اللواء، وعين قائداً للجيش الثالث الميداني، وسط ساحة القتال فى 13 ديسمبر 1973.

كرمه الرئيس الراحل محمد أنور السادات فى مجلس الشعب ومنحه نجمة الشرف العسكرية فى 20 فبراير 1974 و عُين رئيساً لهيئة تدريب القوات المسلحة فى 25 يونيو 1978 ثم رئيساً لأركان حرب القوات المسلحة فى 4 أكتوبر 1978 ثم صار أميناً عاماً مساعداً للشئون العسكرية فى جامعة الدول العربية. ورقى لرتبة الفريق فى 26 مايو 1979 ثم عُين وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة، فى 14 مايو 1980.

وبعد وفاته أصدر الرئيس أنور السادات قراراً بترقية اسم الفريق أحمد بدوى إلى رتبة المشير تكريما له. استطاع مع فرقته عبور قناة السويس، إلى أرض سيناء، فى حرب أكتوبر 1973، من موقع جنوب السويس، ضمن فرق الجيش الثالث الميداني، وتمكن من صد هجوم إسرائيلي، استهدف مدينة السويس. وكان له دور بارز فى الثغرة عندما قامت القوات الإسرائيلية بعملية الثغرة، على المحور الأوسط، اندفع بقواته إلى عمق سيناء، لخلخلة جيش العدو، واكتسب أرضاً جديدة، من بينها مواقع قيادة العدو، فى منطقة عيون موسى جنوب سيناء. ولما حاصرته القوات الإسرائيلية، استطاع الصمود مع رجاله، شرق القناة، فى مواجهة السويس، وفى 2 مارس 1981، لقى الفريق أحمد بدوي، هو وثلاثة عشر من كبار قادة القوات المسلحة، مصرعهم، عندما سقطت بهم طائرة عمودية، فى منطقة سيوة، بالمنطقة العسكرية الغربية، بمطروح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق