رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

شركة صينية تحول صحارى مصر إلى واحات

تشو تشو، هوانغ بيتشاو ــ مراسل صحيفة الشعب اليومية

تشكل الواحات التى طورتها الشركات الصينية فى أعماق الصحراء غرب محافظة المنيا بمصر أملاً جديداً لتنمية المنطقة المحلية، حيث بات البنجر الأخضر يزهر تحت أشعة الشمس بفضل تغذية نظام الرش الآلى.

قال أحمد، مدير شركة القناة للسكر المصرية، وهو ينظر إلى بنجر السكر المزروع جيداً، إن مساحة كبيرة من محافظة المنيا الصحراوية تحولت إلى حقول خصبة بمساعدة الشركات الصينية، مضيفا: «أصبحت الأرض التى كانت قاحلة ذات يوم، واحة نابضة بالحياة، خلقت لنا قيمة اقتصادية ضخمة».

نجح مشروع حفر الصحراء الصينى المصرى المشترك فى تحويل الصحراء إلى واحة تنبض بالحياة، بعد أن حفر الفرع المصرى لشركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعى الصينية 300 بئر للمياه فى الصحراء.


قال محمد، مدير العمليات الميدانية: «الزملاء الصينيون يعلموننا تكنولوجيا وطرق

الحفر الأكثر احترافا»، فى الوقت الحاضر، هناك ما يقرب من 300 موظف فى مصر، وبلغت نسبة التأقلم 96 فى المائة، ويحصل كل موظف على التدريب المنهجى، ثم يتم تعيين الفريق المتمرن جيداً للمشاركة فى العملية. قال محمد: «الموظفون التقنيون الصينيون يقدمون المساعدات والحلول على الفور عندما يواجه أى موظف صعوبات.»

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التى تحفر فيها شركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعى الصينية بئرا عميقة فى مصر، وإنما تقدم خدمات الحفر فى شبه جزيرة سيناء منذ عام 2017، وإن احترافية الفريق الصينى، وجودة عمله العالية وكفاءة الخدمة جعله يفوز فى فترة قصيرة بالاعتراف من الجانب المصرى، كما جلبت سمعته الجيدة المزيد من فرص التعاون.

قال عثمان البالغ من العمر 38 عاماً فى واحة سيوة، وهو ينظر من بعيد إلى ديريك الحفر، الذى يبلغ ارتفاعه عشرات الأمتار والواقع فى بساتين النخيل: «سنشرب من مياه البئر العميقة قريباً». ومعظم آبار المياه الموجودة فى مدينة سيوة هى آبار ضحلة بعمق 300-400 متر، ملوحة المياه عالية وقلوية، والتى من الصعب أن تصل إلى مستوى مثالى كمصدر للماء الصالح للشرب. وفى فبراير من هذا العام، اتخذت السلطات المصرية مبادرة للتعاون مع شركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعى الصينية، على أمل أن تساعد فى حفر اثنين من الآبار العميقة، حوالى 1200 متر عمق، حتى يكون للمنطقة ما يكفى من مياه الشرب النظيفة والمستقرة.


ومن أجل الإسراع فى حفر الآبار والسماح للسكان المحليين بالحصول على مياه الشرب النظيفة فى أقرب وقت، يعمل فريق الحفر الصينى بالتناوب لأوقات طويلة، وآلات تعمل على مدار الـ24 ساعة يوميا. وقال لى وى، المدير العام للفرع المصرى لشركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعى الصينية: «فى الوقت الحاضر، انتهى حفر أول بئر، وتم اختبار مياهه الجوفية بنجاح، وبإمكان السكان المحليين شرب المياه الصافية والحلوة وعالية الجودة. كما دخل بئر آخر حيز الحفر». فى الوقت الحاضر، أصبح حفر الآبار حدثا مهما جدا بالنسبة للصينيين. وأعرب القرويون عن امتنانهم لفريق حفر الآبار الصنيى. قال عثمان: «نيابة عن القرية: أعرب عن شكرى وأهدى رأس غنم إلى فريق الحفر الصيني».

لطالما كان الرى المؤثر الرئيس على معيشة الشعب فى مصر، ويساعد نجاح حفر آبار المياه فى الصحراء مصر على مواصلة تعزيز برنامج استصلاح «مليون فدان» من الأراضى. وقد أشار كمال جاب الله، عضو لجنة الشؤون الخارجية المصرية والكاتب فى الأهرام، إلى أن السكان المحليين يثمنون جهود الشركات الصينية فى مصر لحفر الآبار، الأمر الذى يعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويرفع مستوى معيشة الشعب.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق