رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

زرعت شجرة البن الأولى عام ١٧٢٧.. وزهرته تزين الشعار الرسمى للدولة
على ضفاف النيل ..البرازيل تحتفل بـ«اليوم العالمى للقهوة»

عمرو يحيى

أقامت سفارة البرازيل بالقاهرة، احتفالية خاصة على ضفاف النيل بمناسبة اليوم العالمى للقهوة، وذلك إبرازا لما يمثله البن من المواطن الرئيسية لقوة البرازيل الاقتصادية وسفير ناجح من سفراء ثقافتها.

ويعتبر محصول البن أحد محركات اقتصاد العديد من دول العالم، فقد بلغ عدد البلدان التى تزرعه نحو 80 دولة.

ورغم ما تواجه زراعته من تحديات كبيرة نتيجة التغيرات المناخية، ألا أن محصوله يواصل بسط نفوذه والتوسع دوليا، وبحسب أحدث الإحصائيات «لتقرير القهوة العالمى»، فإن حجم سوق القهوة العالمى بلغ 108 مليارات دولارات العام الماضى، ومن المتوقع أن يتجاوز بحلول العام 2025، نحو 145 مليارا، بعد أن هيمنت القهوة على المزاج العالمى طوال قرون طويلة.


وتوقع التقرير أن يتخطى حجم الاستهلاك على مستوى العالم 400 مليار فنجان سنويا، بقرابة 167 مليون كيس بن بحسب إحصائيات عام 2021، وتتصدر دول أمريكا اللاتينية الإنتاج العالمى للبن بحصة 55%، وتأتى البرازيل فى المرتبة الأولى للإنتاج العالمى.

وحول تاريخ زراعة البن فى البرازيل، يقول بيرناردو هينريكو بينا برازيل، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية للبرازيل فى مصر وأحد عشاق ومؤرخى تاريخ القهوة فى البرازيل، لـ«الأهرام»، إن الموطن الأصلى للبن ليس البرازيل، وتُعرف السلالة الرئيسية من نباته، التى بادرت البرازيل إلى زراعتها، باسم «أرابيكا»، وهو ما يرجح أصولها العربية.

ورغم ذلك، فإن القهوة تشكل مكونا راسخا ومتشابكا فى تفاصيل التقاليد والثقافة البرازيلية، فقد زرعت أول شجيرة بن عام 1727 فى ولاية بارا الشمالية بالقرب من غابات الأمازون المطيرة، على يد مزارع يدعى فرانسيسكو دى ميلو باليهيتا «برتغالى الجنسية»، حيث كانت البرازيل فى ذلك الوقت مستعمرة للبرتغال.

وتتحدث الأساطير البرازيلية، عن طرق تهريب بذور البن الأولى إلى البلاد على مدار عقود، حتى انتشرت مزارعه من بارا، إلى أن وصلت إلى ريو دى جانيرو عام 1770.

ويضيف بيرناردو، أن الفترة الأولى لزيادة ازدهار الطلب العالمى على البن، كانت من ثلاثينيات إلى خمسينيات القرن التاسع عشر، والثانية من ثمانينيات القرن التاسع عشر إلى ثلاثينيات القرن العشرين.


وأصبح البن منتج التصدير الرئيسى للاقتصاد البرازيلى، وارتبط ببعض الأحداث الحاسمة فى تاريخ البلاد، مثل إلغاء العبودية وتغيير نظام الحكم من الملكية إلى الجمهورية، وفى أوائل القرن العشرين، أطلق على السياسة البرازيلية، بشكل غير رسمى «القهوة مع الحليب»، فى إشارة إلى إنتاج البن بولاية «ساو باولو»، والألبان فى ولاية «ميناس جيرايس» .

وبوصفها المصدر والمنتج الأول للبن، بلغ إنتاج البرازيل حوالى ٥٨ مليون كيس، و صدرت منه نحو ٣٨ مليونا فى موسم حصاد عامى 2021-2022، وأوجد البن البرازيلى سمعة إيجابية لدرجة أن المؤسسات والهيئات العاملة بقطاع إنتاج وبيع القهوة، تطلق على نفسها مسميات تربطها بالبرازيل، حتى وإن كانت لا تتعامل بالضرورة فى البن البرازيلى. لكنه السعى وراء العلامة التجارية المميزة التى باتت مرتبطة بـ «البرازيل».

ويرى بيرناردو برازيل، أن المصريين شعب يحب تناول القهوة عالية الجودة، وهو ما تسعى البرازيل لتقديمه لهم كخطوة للتقارب فى العادات والتقاليد بين البلدين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق