رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الصيد فى ساحل المفاعل

فى تجربة فريدة هدفها رؤية التأثير المباشر للمحطات النووية على البيئة المحيطة بها، شارك 3 صيادين من مدينة الضبعة بمرسى مطروح فى مسابقة روساتوم الدولية الثانية لصيد الأسماك فى ساحل محطة لينينجراد النووية على خليج فنلندا فى روسيا.

هدف المسابقة كان اختبار التأثير الفعلى للطاقة النووية على البيئة المحيطة بها؟ وكيف تؤثر على حرفة الصيد على سواحلها؟

وبمشاركة فرق الصيد من 10 دول تقوم روساتوم ببناء محطات نووية بها، شارك الفريق المصرى الذى ضم كلا من نصرالله تماوى وصافى الجميعى ومصطفى العتريس وجميعهم يعملون فى صيد الأسماك فى الضبعة، حيث جرت فعاليات البطولة فى الجوار المباشر لمحطة لينينجراد للطاقة النووية.

وخلال مشاركتهم تمكنت فرق الصيد المشاركة من التأكد من عدم تأثر الثروة السمكية فى خليج فنلندا بأى آثار ضارة لمحطة لينينجراد، وذلك بواسطة قياس جرعات الإشعاع فى الأسماك التى تم صيدها من المياه.

وعلق فاديم تيتوف رئيس الشبكة الدولية فى روساتوم على المسابقة قائلا: للمرة الثانية تقام البطولة على نطاق دولى، وإننا نولى أهمية كبيرة لمثل هذه الفعاليات، لأننا نعتبرها فرصة لإبراز دور الطاقة النووية كمصدر نظيف للطاقة وإظهار أن التقنيات النووية والبيئة تكملان بعضهما البعض.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق