رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صابرين : شعرنا بنجاح «أعمل إيه» من أول حلقة

أجرت الحوار : إيمان بسطاوى
صابرين

لا تقدم إلا الفن الراقي.. حافظت ولا تزال على حب واحترام الجمهور لها طيلة مشوارها الفنى الناجح، هى الفنانة صابرين التى قدمت أدوارا متميزة فى مسلسلات تعد بصمات فى عالم الدراما المصرية والعربية منها «أم كلثوم» و«ليلة القبض على فاطمة» و«السبنسة» و«ليالى الحلمية» و«هوانم جاردن سيتى» وغيرها, وحاليا تقدم صابرين دورا مميزا فى مسلسل « أعمل إيه» أمام الفنان خالد الصاوى ومجموعة كبيرة من النجوم من الأجيال المختلفة وتأليف محمد الحناوى، وتعرضه قناة «دى إم سى» يوميا على شاشتها، ومع صابرين كان هذا الحوار..

 حدثينا عن مشاركتك فى مسلسل « أعمل إيه»؟ 

استمتعت بالعمل جدا، وأجسد دور زوجة وأم لأربع بنات ومديرة مدرسة وهى «أوفر» فى كل انفعالاتها وفى تلقى أى حدث و تلقائية ومندفعة جدا وتخرج الكوميديا من المواقف التى توضع بها، كما أن المسلسل به أحداث درامية خلال الحلقات المقبلة ولكن لا أريد أن أحرق تفاصيله.

  من وراء ترشيحك للدور؟ 

مخرج العمل ومؤلفه والفنان خالد الصاوى والشركة المنتجة ، كلهم فى توقيت واحد أجمعوا على ترشيحى، وبشكل عام أنا كنت سأقدم مسلسلا بمفردى والفنان خالد الصاوى كان سيقدم مسلسله بمفرده أيضا، فاقترحوا أن نقدم كثنائى فى مسلسل واحد، والحمد لله العمل جميل والدوران مميزان، والسيناريو نال إعجابى من أول مرة قرأته، وأحببت دورى لأنه طبيعي. 

  وماذا عن كواليس العمل؟ 

 كواليس العمل رائعة ومازلنا نصور حتى هذه اللحظة ومن المفترض أن نستمر فى التصوير حتى آخر يوم فى عرض المسلسل، والمخرج أحمد عبد الحميد رائع و«نشم من خلاله رائحة الزمن الجميل» ويتناقش ويتحاور مع الممثلين، فهذا النوع من المخرجين أطير معهم من الفرحة، لأنه واثق فى نفسه فيزيد الممثل إبداعا معه لأن الكل يسعى لمصلحة العمل سواء الممثلون أو المصورون، وأشعر أننى فى يد أمينة، كما أن خالد الصاوى ممثل جميل ويحترم زملاءه وتجمعنى به صلة الأخوة ونخاف على العمل، والبنات اللاتى يجسدن دور بناتى رائعات، والإنتاج سخى وكل عناصر العمل مميزة.

  كيف رأيت رد فعل الجمهور على المسلسل؟ 

 الحمد لله رد الفعل جميل، والانطباع جيد عند الجمهور، وشعرت بذلك مع أول حلقة، حيث إن المسلسل أصبح الترند منذ الحلقة الأولى والثانية، فكان رد الفعل جيدا للغاية وأتمنى أن نظل هكذا حتى آخر حلقة وأن نحافظ على هذا المستوى وينال إعجاب الناس حتى النهاية، وستظل يدى على قلبى خوفا حتى آخر حلقة.

  وماذا عن التعاون مع السيناريست محمد الحناوي؟ 

 منذ أول مكالمة بيننا منذ عام ونصف عام وكان لديه أكثر من مشروع نتحدث فيه حتى جاء مسلسل «أعمل إيه» وتم ترشيحي، وقد سعدت بالمسلسل لأنه يحمل الأشياء الحلوة للأسرة التى نريد أن نشاهدها ولكن بحوار جديد، فهذا هو الممتع فى هذا المشروع.

 

   هل ترين أن دعم الأهل يساعد فى بناء شخصية متزنة للأبناء؟   

  

 نعم بالطبع لأن الدفء فى الأسرة والحوار يكون مردوده أفضل على الأبناء، فبيت العيلة مهم أن يكون موجودا والحمد لله اجتزنا هذا الاختبار وعندى أولادى هم بمثابة أصحابى  وأصدقاء لأبيهم وجدهم وجدتهم، فكلنا نوجد على مائدة واحدة ونتشارك فى حوار مثمر ونستشير ونأخذ رأى بعضنا البعض فى كل المجالات، فالمناقشة مهمة جدا، لأن الأولاد يتلقون خبرة الحياة من الكبار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق