رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صباح الياسمين

نسرين مهران [عدسة ــ أحمد رفعت]

حينما تقسو الشمس على الطبيعة بأشعتها الحارقة، لا يسعك إلا القيام برحلة ترفيهية ثقافية إلى شبرا بلولة بمحافظة الغربية. مع ساعات الفجر الأولى، هنا وسط حقول الياسمين الخضراء المطعمة بالزهور البيضاء تشاهد جامعى الياسمين، فئات من كل الأعمار، يحملون السلات وقد انتشت روحهم بأريجها.

المهندس محمد حسين، مرشد فى هذا النوع من الرحلات يشرح أن موسم الحصاد يبدأ من شهر يونيو ويستمر ستة أشهر.. على هذه الأرض الطيبة، و خلالها تتم زراعة ٦٠٪ من إنتاج العالم من عجينة الياسمين.

ويستطرد قائلا: منذ زمن بعيد، تستقطب القرية طلبة كليات الزراعة، والعلوم، والهندسة من خلال مشاركتهم فى أبحاث علمية ومشروعات التخرج والمسابقات الزراعية. من هنا جاءت فكرة انشاء صفحة على «الفيسبوك» التى تحث الناس على القيام برحلة ترفيهية تعليمية يشاركون من خلالها فى حصاد الياسمين،

والتعرف على كيفية زراعة شجرتها، وصولا إلى مشاهدة أفلام عن تصنيع زيتها الخام وتصديره.

عقب الانتهاء من جولة الحصاد، ها هى زهوره تظهر منتشية أمام ناظريها تنشر شذاها بسحر يتدفق مع هبوب النسيم. البعض يلتقط معها الصور التذكارية، والبعض يصوغ منها عقودا بالخيط الرفيع. ويؤكد محمد حسين أن القرية تنظم هذه الرحلات فى نهاية كل أسبوع، وأن متوسط المشاركين كل يوم بلغ ٥٠ فردا.

يحلمون بالحياة الهادئة بعيدا عن ضجيج المدينة، يرتدون زى الفلاحين ويتناولون إفطارا شهيا مكونا من الفطائر اللذيذة، والجبن ، والقشطة، والعسل.. كما تشمل الرحلة أيضا جولة فى مشتل الزهور لمحبى اقتناء الورد المختلف.








رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق