رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سر «الجعران»!

هاجر صلاح عدسة ــ حسن عمار


قبالة البحيرة المقدسة فى مجمع معابد الكرنك، يستقر ذلك الجعران الضخم على حجر جرانيتى بارتفاع مترين تقريبا، لكنه -كأثر- لا يتوقف عنده السياح بالتأمل فقط، بل بالطواف حوله 7 مرات!

التقليد فى الغالب ابتدعه المرشدون السياحيون، من منطلق قدسية رمز «الجعران» الذى اعتبره قدماء المصريين تميمة الحظ السعيد، ومن ناحية أخرى، ربما كنوع من مداعبة هوس السياح الأجانب بكل ما يتعلق بمعتقدات الحضارة المصرية القديمة.

وعلى حد قولهم، فقد أكد السياح الذين عادوا من جديد، تحقق أمنياتهم من زواج أو حب أو إنجاب أو غيرها من أمنيات فكروا فيها، وهم يطوفون حول الجعران المقدس، ذلك الذى أمر بنحته الملك أمنحتب الثالث كهدية منه لزوجته الملكة تي، والتى كانت قصة زواجه منها مميزة لتحديها العادات السائدة، باعتبارها لم تكن منتمية لعائلة ملكية.

ولعل التمثال الجماعى الضخم الذى يجمعهما متجاورين بنفس الحجم، ويضم ثلاثا من بناتهما، والمستقر حاليا فى القاعة الرئيسية للمتحف المصري، يعد شاهدا على مكانتها المرموقة لدى زوجها. يبقى أن نقول إن الجعران المقدس فى الكرنك قد طاف حوله عدد كبير من مشاهير الرؤساء والسياسيين والفنانين من مختلف أنحاء العالم، لكن يا ترى ماذا كانت أمنياتهم؟ وهل تحققت؟!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق