رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمد بدير رئيس بنك QNB الأهلي: استراتيجية طموحة تعزز البنك فى السوق المصرى و 206 مليارات جنيه إجمالى محفظة القروض والسلفيات خلال النصف الأول من عام 2022

مها حسن
محمد بدير

تحقيق نسبة 26.7 ٪ للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من إجمالى المحفظة الائتمانية

 

 

قال محمد بدير الرئيس التنفيذى لبنك QNB إن البنك يتبنى إستراتيجية طموحة تعزز من وجوده فى السوق المصرى وتعتمد على تقديم منتجات مختلفة تتناسب مع مختلف شرائح المجتمع. وأشاد بدور القطاع المصرفى بقيادة محافظ البنك المركزى طارق عامر فى دعم الاقتصاد ومساندته فى أشد الأوقات والأزمات للعبور به إلى بر الأمان

وأشار إلى الاستمرار فى تطوير كفاءة ومهارات العاملين عن طريق تزويدهم بأحدث الدورات التدريبية والأنشطة التى تجعلهم قادرين على مواكبة كافة التغيرات التى تحدث فى القطاع المصرفي، بالإضافة إلى ترسيخ مفهوم الشمول المالى والتحول الرقمى فى القطاع المصرفى من خلال استقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء تحت مظلة البنك وفقا لأهداف ومتطلبات البنك المركزى المصري.

واشار إلى ان البنك يستهدف فى أستراتيجيه إتاحة وابتكار كافة الخدمات والمنتجات والقنوات الرقمية التى تعزز من دور «الرقمنة»، كما يستهدف البنك توسعة شبكة فروعه لتغطى كافة المحافظات والأماكن النائية لتسهيل عملية دمج المواطنين فى منظومة الشمول المالى بجانب نشر عدد ضخم من ماكينات الصراف الآلى ونقاط البيع الإلكترونية لدعم المنظومة مؤكدا تمويل المشروعات والقروض المشتركة باحترافية شديدة، باعتباره رائد فى مجال تمويل المشروعات فى كافة القطاعات الاقتصادية الهامة فى مصر، بالإضافة الى مساندة المشاريع الهادفة لتحسين البيئة و ترشيد استهلاك الطاقة ومشروعات الطاقة المتجددة بجانب التوسع فى محفظة الإقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتشجيع أصحاب الحرف اليدوية والتسويق لأعمالهم ومنحهم التمويل اللازم والمشاركة فى كافة مبادرات البنك المركزى المصرى لدعم القطاعات المختلفة والمساهمة بنصيب كبير فى دفع عجلة التنمية ودعم الاقتصاد القومى والتضامن مع الدولة ومؤسساتها فى جميع المبادرات والمشاريع التى تعمل على خدمة الوطن والمجتمع معاً من أجل توفير حياة أفضل للفئات الأكثر احتياجاً فى مختلف المجالات.

ونتيجة لهذه الاستراتيجية وتنفيذها بمنتهى الكفاءة والاحترافية استطاع البنك أن يحقق نتائج أعمال غير مسبوقة وأظهرت تحقيق البنك لصافى أرباح مجمعة 4,754 مليون جنية مصرى بنسبه نمو 16% مقارنه بنفس الفترة من العام السابق بينما بلغت إجمالى الأصول المجمعة 406 مليار جنيه مصرى بنهاية يونيو 2022 بزيادة قدرها 13% مقارنة بديسمبر 2021.

ونجح البنك فى نمو محفظة القروض منذ نهاية العام السابق بمبلغ 23 مليار جنيه مصرى بما يعادل نسبه 12% - ليصل إجمالى محفظة القروض والسلفيات 206 مليارات جنيه مصرى بنهاية يونيو 2022 – وهو ما يتناسب مع أولويات البنك ومكانته السوقية كأكبر بنك خاص مقرض فى السوق المصرية بحصه سوقيه بلغت 5.86% فى مارس 2022 (طبقا لأخر بيانات متاحة من البنك المركزى المصري).

وأضاف بدير ان البنك يحرص على دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إيمانا منه بدور البنوك فى دعم هذا القطاع تحت إشراف البنك المركزى المصرى نظرا للدور المحورى لهذا القطاع لتأمين استدامه النمو وزياده معدلات التوظيف وهو ما أتاح للبنك السبق فى تحقيق مستهدفات البنك المركزى فى هذا الصدد متقدماً بعام كامل عن الموعد المحدد بنهاية 2022 إذ بلغت بالفعل نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة 26.7% لتتخطى النسبة المستهدفة من قبل البنك المركزى المصرى وهى 25%، كما تخطت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة المستهدف إذ بلغت 11.2% بنهاية يونيو 2022.

وبالنظر إلى محفظة ودائع العملاء فقد بلغت إلى 337 مليار جنيه مصرى فى نهاية يونيو 2022 – بزيادة 42 مليار جنية مصرى منذ بدء العام وبنسبة نمو 14% - مدفوعة بالنمو فى كافة مجالات الأنشطة، وقد بلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالى الودائع4.64 % فى مارس 2021 (طبقا لأخر بيانات متاحة من البنك المركزى المصري).

وفيما يخص معدلات التوظيف بلغت نسبة القروض إلى الودائع 61.0% (فى نهاية يونيو 2022) مقارنة بمتوسط 49 % للقطاع المصرفى (فى مارس 2021 طبقا لأخر بيانات متاحة من البنك المركزى المصري) فى ظل التركيز على نمو العمليات المصرفية الأساسية مع الحفاظ على معدلات سيولة عالية فى كافة العملات.

وأشاد محمد بدير الرئيس التنفيذى للبنك، بالأداء المتميز على مستوى النمو والربحية على حد سواء والتى تحققت بالرغم من تداعيات ظروف الاقتصاد العالمى والتى ألقت بظلالها على الاقتصاد المحلي، مؤكدا أن QNB الأهلى يركز على التطبيق الأمثل للسياسات الائتمانية وهو ما انعكس على نسبة القروض غير المنتظمة والتى بلغت 4.08% بينما بلغت نسبة تغطية المخصصات للقروض دون المستوى 136% بنهاية يونيو 2022، فى حين أكد على جاهزية البنك وقدرته على النمو بنسبه كفاية لرأس المال تبلغ 22.5% متخطية الحد الأدنى المقرر من البنك المركزى المصرى والذى يبلغ 12.5%.

وأشار الرئيس التنفيذى للبنك، أن مثل هذه النتائج الايجابية تؤكد كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التنفيذية التى ساعدت البنك على تطوير عملياته وتخطى الأزمات والتصدى للمنافسة القوية بالأسواق والاستفادة من الفرص المتاحة بها من خلال شبكة فروعه التى بلغت 231 فرعا والتى تمثل تغطيه جغرافية ممتازة لتلبية احتياجات أكبر عدد من العملاء على مختلف القطاعات. وأكد على الاهتمام الذى يوليه البنك نحو توجيه وحث العملاء على استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية والتى اثبتت كفائه عالية فى تيسير دورة العمل فيما يسعى البنك لمواصلة الاستثمار فى تحسين الخدمات المصرفية الإلكترونية لضمان توفير خدمة أفضل لعملائه المميزين.

تهيئة المناخ اللازم للنمو

وأكد الرئيس التنفيذى للبنك، أن القطاع المصرفى المصرى بقيادة طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى يقوم بدور كبير فى دعم الاقتصاد المصرى ومساندته فى أشد الأوقات والأزمات للعبور به إلى بر الأمان وهو سبب رئيسى أيضا فى تهيئة البيئة اللازمة لنمو الشركات والبنوك ومساعدتها على تحقيق مستهدفاتها، وتجلى ذلك فى نوفمبر عام 2016 حيث قام البنك المركزى المصرى بتحرير سعر الصرف ضمن خطوات برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى حقق العديد من الإنجازات والإيجابيات مثل القضاء على السوق الموازى أو السوق السوداء، والمساهمة فى دمج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمي، وتجفيف منابع غسيل الأموال أو الأموال غير المشروعة، بالإضافة إلى التحسن الملحوظ فى كافة المؤشرات الاقتصادية ، وانعكس ذلك على ضبط منظومة أسعار الصرف أمام الجنيه، فضلا عن التصدى والصمود أمام الأزمات العالمية ومن بينها جائحة كورونا، حيث قام بإطلاق العديد من الإجراءات والمبادرات؛ مما عزّز جاذبية السوق المصرية، بالإضافة إلى تدعيم القطاع الصحى بنحو 11 مليار جنيه، وإطلاق مبادرات لدعم القطاع السياحي، والذى يُعدّ من أكثر القطاعات التى تضررت من تلك الأزمة ، فلولا وجود برنامج الإصلاح الاقتصادى لتأثر الاقتصاد بشكل كبير جراء هذه الأزمات وتأثر معه نمو الشركات.

ويواصل البنك دوره الريادى فى دعم النمو الاقتصادى من خلال برنامج متكامل لا يقتصر فقط على تقديم خدماته المصرفية المميزة، بل يمتد أيضا إلى توفير حلول متكاملة من خلال مجموعة شركاته التابعة لتأمينات الحياة والتأجير التمويلى والتخصيم والتى يتم تقديمها من خلال شبكه فروع البنك والتى يتواجد بها فريق من المتخصصين لخدمة هذه الشريحة الهامة من العملاء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق