رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مايسترو الأسود

باسم صادق [ عدسة : حسن عمار ــ أحمد رفعت]

‎بلا عصا غليظة أو كرباج أو أربطة تقيد حركتها من رقابها أو أرجلها انطلقت داخل القفص الحديدى الدائرى بحرية مشروطة باحترام مدربها.

‎كانت المرة الأولى التى أرى فيها مدرب الأسود المفترسة يمسك فيها عصا تشبه عصا المايسترو كمن يقود فرقة موسيقية رفيعة المستوى.. لم يخف من ضآلة جسده أو كبر سنه أمام ضخامتها وزئيرها.. خاصة مع إيمانه بأنها حين تزأر تسبح بحمد الله وتنطق باسمه سبحانه وتعالى.

‎راهن فقط على علاقته بها ككائن حى يفهم ويدرك معنى الخطأ والصواب.. يخاطبها باسمها ويطلب منها ما يريده ببساطة لا ينقصها الحزم والنظرات الصارمة..

‎هكذا يتعامل مدرب الأسود العالمى مدحت كوتة الذى بدأ رحلته منذ عام 1973، نجل مدربة الأسود الشهيرة محاسن الحلو، ووالد المدرب الشاب حمادة كوتة، أحد أشهر مدربى الأسود فى السيرك الروسى وأوروبا، أما ابنته ‫»‬أنوسة كوتة‫»‬ فتستعد حاليا للتقدم إلى موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأول امرأة تقوم بترويض 20 أسدا ونمرا فى فقرة واحدة ضمن فقرات السيرك القومى.

‎يؤمن مدحت كوتة بأن صداقته للأسود ومعاملتها بالرفق واللين هى أساس استجابتها له، فنراه تارة بين أحضانها، وتارة يمنحها قبلة رقيقة، وتارة يطعمها اللحم بفمه فى ثقة، وأحيانا تمارس الأكروبات فتقفز من فوقه بطلب منه.. ولا أجمل من أن تقف الأسود فى دلال بجانب بعضها البعض كجميلات ينظرن من شرفة منزلهن.. بينما لا يتردد فى أن يحرمها طعامها إذا أخطأت أو تجاوزت داخل الحلبة، وفى نفس الوقت يقدر تماما خوفها إذا واجهت تصرفا غريبا من أحد المشاهدين كمن وجه لها إضاءة بالليزر فى عينها ذات مرة فثارت وخافت من مواصلة فقرتها التى اعتادت عليها.. فقرات بسيطة ولكنها عميقة التأثير، مشحونة بالمشاعر.






رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق