رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سينما.. «‬طرابيش العز والهيبة»

أحمدالسماحي

المتابع لبدايات السينما المصرية يجد «الطربوش» فى أفلام حقبتى الثلاثينيات والأربعينيات، على رأس كل نجوم الأفلام، حتى الكومبارس. وارتبط بعض نجوم السينما بالظهور بالطربوش مثل الفنان يوسف وهبى الذى كان يحرص أن يكون طربوشه مصنوعاً من الجوخ الغالي، وكان ‫”‬يعوجه‫ ‬على جانب رأسه‫»‬ كذلك كان الموسيقار محمد عبدالوهاب وسليمان نجيب، بينما كان حسين صدقى وسراج منير وزكى رستم وحسن فايق وعلى الكسار وسعد عبدالوهاب وغيرهم، يرتدون طرابيش من الصوف المضغوط.

وكاد الطربوش فى حقبة الثلاثينيات، أن يمنع فيلم (الوردة البيضاء) بطولة محمد عبدالوهاب، وخلاصة ما حدث هو أنه فى أحد المشاهد قام بطل الفيلم بتقبيل البطلة بينما كان يرتدى الطربوش، وحينها تقدمت مشيخة الأزهر الشريف ببلاغ اعتراضا على سماح إدارة الأمن العام التى كانت تشرف على الرقابة فى ذلك الوقت، بعرض الفيلم الذى يحتوى على هذا المشهد!

ولم يكن اعتراض مشيخة الأزهر الشريف على القبلة نفسها، بل لقيام بطل الفيلم بتقبيل البطلة وهو يرتدى الطربوش، والذى يعد شعارا قوميا لمصر فى ذلك الوقت.

وظل الطربوش بأوضاعه المختلفة على رأس نجوم السينما حتى قامت ثورة يوليو 1952، فبدأت الطرابيش تختفى من فوق الرءوس باعتبارها رمزا للعهد البائد.



 







 

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق