رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عم «يانى» آخر صناع «الحبرة » الإسناوية

الأقصر ــ رانيا عبدالعاطى [عدسة ــ أحمد مصطفى]

على مدى أكثر من ستين عاما لم يعرف عم «يانى ونيس جاد الله» مهنة سوى صناعة «الحبرة»، الزى الرسمى للمرأة الإسناوية.

يقول «يانى» تعلمت الحرفة من والدى، منذ كنت طفلا صغيرا، وعشقت التعامل مع النول، وكانت إسنا ـ إحدى مدن محافظة الأفصر ـ هى مركز صناعة الحبرة، فى كافة أنحاء المناطق المجاورة بجنوب الصعيد، وكان بها أكثر من 60 نولا، مرت الأعوام ولم يتبق منها سوى نول واحد، وهو الذى أعمل عليه.

و»الحبرة» كما يقول آخر صناعها الباقين، عبارة عن قطعة كبيرة من القماش مصنوعة من الحرير، تمتد بطول مترين إلى ثلاثة أمتار، وعرض يصل إلى أكثر من متر، ترتديها النساء أعلى الملابس وتغطى بها جسدها ورأسها وأحيانا وجهها.

وهى نوعان، نوع يسمى «الحبرة المناويشى» وتتميز باللون الأسود فيما عدا أطرافها التى تكون باللون البنفسجى المميز، و هذا النوع يكون للفتيات المقبلات على الزواج، فهو قطعة أساسية فى جهاز كل عروس إسناوية حتى يومنا هذا.

أما النوع الآخر فيسمى «السدوة» ويكون بكامله باللون الأسود، وتستخدمه السيدات الأكبر سنا، ويعد بمنزلة الزى الرسمى لهن خلال أداء واجبات العزاء.

ورغم أن نول «يانى» هو الوحيد الباقى فى إسنا إلا أن المستقبل ربما يحمل آمالا بتجدد الحرفة مرة أخرى.

فمشغل عم «يانى» أصبح أحد عناصر مشروع «إعادة اكتشاف الأصول التراثية الثقافية لمدينة إسنا»، الذى يتم بالتعاون مع وزارة الآثار والسياحة، ومحافظة الأقصر، ووزارة التعاون الدولى والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وقام المشروع بتطوير المشغل، وتدريب مجموعة من الفتيات والسيدات على استخدام النول وعلى رفع مستوى جودة المنتج، وإدخال عناصر جديدة من المنتجات تتواكب مع احتياجات القطاع السياحى، لتصبح «الحبرة» الإسناوية فى المستقبل القريب، واحدة من الهدايا المميزة التى يمكن أن يقتنيها زائر الأقصر.






رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق