رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الحياة والحرية

بريشة ــ تايو فاتونلا

كاريكاتير يصور الرئيس الأمريكى الأسبق إبراهام لينكولن ، الذى قاد بلاده خلال فترة الحرب الأهلية ونجح فى الحفاظ على وحدة البلاد وألغى العبودية، وقد اسود وجهه وتسقط دمعة من عينه ، فى يوم الاحتفال بعيد الاستقلال فى 4 يوليو 2022، حزنا وكمدا على ما آل إليه حال الولايات المتحدة الأمريكية فى ظل تراجع التأثير الأمريكى على المسرح العالمى وتفشى العنصرية ووباء كوفيد- 19 وجرائم حيازة السلاح والهجرة وتقييد حق الاجهاض. وربما يبكى لينكولن أيضا على تخبط الحزب الجمهورى الذى كان ينتمى إليه، وما يعانيه من انقسامات.المثير أن الرئيس لينكولن الذى حكم الولايات المتحدة فى الفترة من ( 1861-1865) كان لديه بعد نظر عندما قال فى القرن التاسع عشر «أمريكا لن تدمر أبدا من الخارج . واذا ما اضطربنا وخسرنا حرياتنا فسيكون ذلك بسب أننا دمرنا أنفسنا».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق