رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طبيب مصرى يحصل على براءة اختراع لجهاز يحمى النخاع الشوكى

الدكتور محمد إبراهيم رشيد،

حصل الدكتور محمد إبراهيم رشيد، استشارى جراحة العمود الفقرى بكلية الطب جامعة عين شمس، على براءة الاختراع الثانية خلال 18 شهرًا، حيث تم تسجيلها فى 45 دولة طبقًا للاتفاقية العالمية لحماية الملكية الفكرية، خلال بعثة الإشراف المشترك للحصول على درجة الدكتوراة فى جراحة العمود الفقرى بين جامعتى عين شمس بمصر وجامعة فيينا بالنمسا، خلال الفترة ما بين عام 1994 و1989. وجاء ذلك بعد مرور ما يزيد عن 20 عامًا على تسجيله لفكرة الابتكار وحصوله على براءة الاختراع من مكتب براءات الابتكار بفيينا، ثم حصوله على سبق الجدية الابتكارية.


يقوم الاختراع على تصميم وسيلة آمنة لاستخدام الضغط السلبى فى حماية الحبل الشوكى والأعصاب من الإصابة نتيجة كسور أو خلع الفقرات العنقية، الناشئة عن الإصابات المختلفة للرقبة فى حوادث الطرق أو إصابات الرياضة والملاعب أو خلال العمليات العسكرية، وذلك عن طريق استخدام غطاء «خوذة» للرأس، يتم تثبيتها برأس المصاب باستخدام الضغط السلبى «الشفط». ثم يتم شد الخوذة بوسائل متعددة، لكى ينتقل الشد إلى فقرات الرقبة المصابة، وبالتالى يتم «تثبيت» الفقرات فى وضع يمنع تحركها، ما يسهل عملية نقل المصاب من موقع الحادث إلى المركز الطبى المتخصص، حتى يتم إجراء الفحوص الطبية والتشخيصية الضرورية، وذلك للوصول إلى التشخيص الدقيق للحالة وتحديد خطة العلاج المناسبة.

يخص الاختراع إنقاذ الحبل الشوكى والأعصاب، بذكر معرفة أن الطريقة المستخدمة حاليًا فى جميع أنحاء العالم، ومنذ عام 1900 هى عبارة عن استخدام «مسامير معدنية» يتم تثبيتها فى عظام الطبقة الخارجية لجمجمة رأس المصاب، وربطها ببعض بطوق معدنى ليتم شد الرأس، باستخدام حبل للشد مع أوزان معدنية تتناسب مع الدرجة المطلوبة لتثبيت فقرات الرقبة، حسب رقم الفقرة أو الفقرات المصابة.

ما يؤدى بدوره إلى منع تحرك الفقرات بصورة تهدد الحبل الشوكى والأعصاب، مما قد ينشأ عنه ضرر جزئى أو كامل، تتدرج خطورته من الإصابة بالشلل الجزئى أو الرباعى إلى إمكانية حدوث الوفاة، فى حالة إصابة الفقرات العنقية اﻷولى والثانية؛ وذلك لقربها من مركز التنفس بجذر المخ.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق