رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عم عبده «المراكبى».. رفيق طريق

هند رأفت عدسة ــ حسن عمار

كم تمنى معظمنا رفيقا صامتا في بعض الأوقات، وكم زادت الأمنيات وقلنا يا حبذا لو كان شخصا غريبا لا تربطنا به أى صلة، فقط يتلقى الحديث كله كما هو ثم يرحل دون سؤال عن تفاصيل. فضفضة من طرف واحد تبدو غاية وأمنية غالية، خاصة فى الأوقات الصعبة التى تتراكم فيها الهموم، فتبحث عن أى وسيلة للخلاص منها ولو بحديث عابر مع شخص لا تعرفه.


عم عبده.. هو ذلك الرفيق الصامت الذى يشارك زبائنه رحلاتهم في مركب شراعى صغير يعمل عليه، يستقبلهم بوجه بشوش مريح وهدوء طبيعي غير مفتعل، لتبدأ الرحلة أو "الفسحة" التى يمارس خلالها "عبده" مهامه فى صمت لدرجة لا يشعر بوجوده شركاء رحلته. هى رحلة فى كل الأحوال سعيدة، فمن يذهب إليه مهموما مُتعبَا قد يساعده النيل وصمت شريكه الذى ينشغل فقط بتحريك شراعه ومركبه على التخلص من بعض أثقاله، ومن يقصده بهدف التنزه والترويح عن النفس فيحظى هو الآخر برفيق هادئ طيب الصُحبة.  يتبدل عليه الزوار وأحوالهم، ويبقى "عبده" هو الرفيق المثالى لركاب المركب، أما هو فلا يشغله سوى أن يقوم بوظيفته التى يقوم بها منذ أكثر من ٣٥ عاما حتى تسير مركبه ورحلته على أكمل وجه.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق