رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نهى عبدالعزيز: «دى إم سى» بيتى الثانى.. وأتعلم يوميا من سناء منصور

أجرت الحوار ريهام فوزى
نهى عبدالعزيز

مذيعة ذات حضور وابتسامة ووجه بشوش، تناسب طبيعتها ما تقدمه على شاشة «دى إم سي»، هى الإعلامية نهى عبد العزيز التى تشارك فى تقديم برنامج «السفيرة عزيزة»

وتتميز بالطلة الهادئة والأناقة فتشع بهجة بحلقات البرنامج.

وأثبتت كفاءتها التى كانت سببا فى اختيارها للمشاركة فى تقديم برنامج «السفيرة عزيزة» ، معها هذا الحوار..

كيف كانت بداياتك والتحاقك بمجال الاعلام ؟

بدايتى كانت من خلال د.هالة سرحان التى رشحتنى لتقديم برنامج عن الموضة على قناة «دريم»، وكنت متخوفة بشدة من خوض التجربة، ولكنها شجعتنى كثيرا وبالفعل قدمت برنامجا بعنوان «هاى استايل» تضمن خمس فقرات وكان يستعرض كل ما يخص المرأة وشئونها المختلفة، وبعدها قدمت برنامج «بيوت Vip» الذى تناول أحدث صيحات الديكور فى المنازل العصرية بأفكار ذات تكلفة بسيطة، وبعده قدمت برنامج «طبق الهوانم» والذى أعتبره تجربة لطيفة فى حياتى المهنية وكانت جديدة بالنسبة لى وللمشاهدين، ثم انتقلت إلى قناة «تن»، وقدمت على شاشتها مجموعة من البرامج.

متى تم انضمامك لقناة «دى إم سى» ومن الذى رشحك لبرنامج «السفيرة عزيزة» ؟

قبل افتتاح القناة بأيام تم ترشيحى للمشاركة فى تقديم برنامج «السفيرة عزيزة»، وعندما علمت أن الإعلامية القديرة سناء منصور ستقدمه وافقت على الفور ولم أتردد لحظة، بل شعرت بفخر كبير، والحمد لله كل يوم يتأكد لى هذا الشعور.

وكيف ترين قناة «دى إم سى» ؟

قناة «دى إم سى» هى بيتى الثانى وأحب القنوات إلى قلبى وأعتز وأفتخر بعملى بها، فهى قناة الأسرة وتقدم كل ما يهم الأسرة وكل ما هو هادف ويميزها التنوع فى برامجها، وأشعر بسعادة لعملى بقناة متميزة بالأفكار ونجوم العمل الإعلامي، خاصة أن العمل يسير مع القائمين على القناة فى أجواء من الاحترام والعمل الجاد.

من مثلك الأعلى فى مجال الإعلام؟ وعلى يد من تتلمذت؟

مثلى الأعلى الإعلامية إسعاد يونس وتتلمذت وتعلمت على يد الإعلامية القديرة سناء منصور، وأتعلم منها يوميا، وكلما ظهرت معها على الشاشة أتعلم جديدا، أيضا كلما شاهدت الإعلامية والفنانة إسعاد يونس أتعلم منها، فهاتان الشخصيتان من أقرب الشخصيات إلى قلبى وأستفيد منهما بشدة، حيث لا تبخلان بأى معلومة ولا نصيحة على أى من المذيعات، وأعتبر نفسى محظوظة لعملى معهما فى قناة واحدة.

ما نوعية البرامج والفقرات التى تفضلين تقديمها؟

يسعدنى تقديم برامج المرأة وتحديدا فقرة المطبخ، وقد قدمت فى رمضان برنامج »مطبخ الهوانم»، وتسعدنى المشاركة فى تقديم «السفيرة عزيزة» لأن هذه النوعية من البرامج الأسرية هى التى أحب تقديمها وأجد نفسى فيها وأشعر بتفاعل المشاهدين معها. أيضا أحب تقديم فقرة الموضة وفقرات العلاقات الأسرية وفقرات النصائح الطبية والوصفات الطبيعية التى تفيد المرأة فى الصحة والجمال، كذلك فقرات المواهب التى نقدمها ونشجعها، حيث نهتم بتقديم المواهب التى تستحق وتحتاج إلى دعم وتشجيع.

«السفيرة عزيزة» يشارك به عدد من المذيعات، فكيف تكون العلاقة بينكن؟

زميلاتى كلهن قريبات إلى قلبي، وتجمعنا علاقات من الود والمحبة والإحترام منذ بداياتنا، وأعتبر كل أسرة «السفيرة عزيزة» عائلتى الثانية، وكل واحدة منا لا تبخل بنصيحة لمساعدة الأخرى، والحمد لله لا نختلف أبدا ودائما هدفنا الأول والأخير هو نجاح البرنامج وتقديم أفضل ما لدينا لاسعاد مشاهدينا وخدمتهم.

ماذا يعنى لك استمرار نجاح «السفيرة عزيزة» وحفاظه على جمهوره للعام السادس على التوالي؟

الحمد لله البرنامج يحافظ على مكانته مع جمهوره حتى هذه السنة السادسة لأنه يقدم محتوى يريده المشاهد ويستفيد من فقراته المتنوعة، فالضيوف يأتى اختيارهم فى كل المجالات سواء الطب أو القانون أو لايف كوتش وغير ذلك من المجالات، ودائما نحرص على تقديم كل ما يفيد المشاهد، والحمد لله لدينا فريق إعداد ناجح جدا، بدءا من رئيسة تحرير البرنامج هدى رشوان، والتى لا تبخل بأى معلومة مرورا بكل فريق العمل، ويجمعنا هدف واحد هو أن نظل عند حسن ظن جمهور البرنامج بنا دائما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق