رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«تاجر» النوبارية ضحية الديون

كتبت ــ فاطمة الدسوقى
المتهمان بقتل التاجر

بسبب الفرار من دفع الديون المتراكمة عليهما، اشتركت ربه منزل بالبحيرة، مع طليقها فى قتل تاجر، وإلقاء جثته داخل مصرف، بسبب مطالبته المستمرة لهما بمبالغ مالية، قام بإقراضها لهما، لكنهما دأبا على المماطلة، والتسويف، حتى قررا التخلص منه، فتم ضبطهما، وأحيلا إلى النيابة للتحقيق.

وكان مركز شرطة أبو المطامير بالبحيرة قد تلقى بلاغًا، بالعثور على جثة «مُسن» داخل جوال بلاستيكى، بها جرح غائر، وكدمات بالجسم، مُلقاة فى مجرى مائى.

وبإجراء التحريات، تبين أن المجنى عليه تاجر مقيم بالنوبارية، وباستدعاء نجليه، تعرفا على جثة والدهما، وقررا بخروجه من المنزل للعمل، وعدم عودته، فتم تشكيل فريق بحث من قطاع الأمن العام، برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وإدارة البحث

الجنائى بمديرية أمن البحيرة، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل، وطليقها، وأنهما عقدا العزم على التخلص من المجنى عليه، بسبب دين عليهما له، ومطالبته المستمرة لهما بسداد المبلغ.

فتم ضبطهما، وبمواجهتهما، اعترفا بارتكابهما الواقعة، وأقرا بقتل المجنى عليه، بأن استدرجته ربة المنزل لمسكنها، فيما قام طليقها، بوضع أقراص منومة داخل أحد المشروبات، وتقديمه له، ثم أجهز عليه، وبعد التأكد من وفاته، قاما بوضع الجثة داخل جوالين، ونقلها فى توك توك، فسقطت منهما على حافة الرصيف، ما أدى لحدوث كدمات بالجثة، ثم قاما بإلقائها فى الترعة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق