رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وزيرة التخطيط فى ندوة «بوابة الأهرام»: 16% نموًا فى الاستثمارات العامة برغم التحديات العالمية

كتب ــ كريم حسن ــ محمود عبدالله (تصوير .. نادر أسامة )
د. هالة السعيد تتوسط عبدالمحسن سلامة وعلاء ثابت وماجد منير

فتحت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، خلال ندوة «بوابة الأهرام» العديد من الملفات الخاصة بعمل الوزارة، وخطط الدولة للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية، وقالت إنه على الرغم من التحديات الاقتصادية العالمية، فإن الحكومة استطاعت تحقيق التوازن

بين جميع القطاعات بخطة العام المالى المقبل، حيث تنمو الاستثمارات العامة بنسبة 16% هذا العام، كما يبذل رئيس مجلس الوزراء جهودًا كبيرة من أجل زيادة تلك الاستثمارات، وهذا معدل جيد فى ظل انكماش العديد من الاقتصادات على مستوى العالم.

وفى بداية الندوة، أشاد الكاتب الصحفى عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، بما تبذله وزيرة التخطيط من جهود فى جميع الملفات التى تعمل عليها، لافتًا إلى أن التحديات التى تتم مواجهتها هى التى تثبت الكفاءات والقدرات والفروق بين شخصية وأخرى، ونحن

بمصر فى فترة بها تحديات ضخمة جدًا، ونجحت الحكومة فى تجاوزها بشكل كبير، وفوجئنا بتحديات أخرى عالمية كجائحة كورونا، والأزمة الروسية ــ الأوكرانية، وأجواء صعبة على المستوى العالمى وتضرر أقوى اقتصادات العالم، مشيرًا إلى أن هذا ما يزيد علينا العبء والتحديات أكثر.

وأكد الكاتب الصحفى ماجد منير رئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائى، أن التغييرات التى شهدها العالم خلال السنوات الأخيرة تفرض تحديات على الدولة والحكومة والوزارة فى التكيف السريع، وتعديل التوجهات بما يتواكب مع هذه التحديات، مستطردًا أن هناك جهودًا كبيرة تم

بذلها خلال جائحة كورونا والأزمة الروسية ــ الأوكرانية، سواء كانت جهوداً وخططاً قصيرة الأجل أو طويلة الأجل للمرور من تلك الأزمات.

وقالت الدكتورة هالة السعيد إن الأهرام لها مكانة خاصة لديها، وإنها الجريدة الأولى بالنسبة لنا التى تتمتع بمصداقية عالية، واستعرضت دور وزارة التخطيط فى التعاون مع الوزارات والهيئات والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى فى التنسيق لرؤية مصر 2030، وهى النسخة

الوطنية للأهداف الأممية، ويتم وضع الخطط السنوية للدولة المصرية وفقًا لها، لتحقيق هدف النمو والتشغيل واستقرار الأسعار، وهذه 3 مؤشرات مهمة جدًا فى تحقيق النمو والاستقرار الاقتصادى.

وتطرقت الوزيرة إلى تقرير تمويل التنمية المستدامة الذى أطلقته مصر أوائل العام الحالى، مؤكدة أنه يعد التقرير الأول من نوعه عالميًا؛ حيث يحلل ويشخص ويضع الحلول للمستقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق