رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حبس المتهم فى واقعة مقتل الطفلة «حنين» ببورسعيد

كتب ــ ناجى الجرجاوى
المستشار حماده الصاوى النائب العام

أمر المستشار حماده الصاوى، النائب العام، بحبس حدث عمره ستة عشر عاما فى واقعة مصرع الطفلة «حنين» ببورسعيد أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات، ولإحرازه سلاحا ناريا وذخائر.

كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغا من والد الطفلة المجنى عليها حنين البالغة من العمر عشر سنوات، بإصابتها بعيار نارى خرطوش فى أثناء وقوفها بشرفة المنزل لتشاهد حفل زفاف، حيث أطلق أحد المحتفلين عيارا ناريا فأصابها به، وقد تزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بمكتب النائب العام من تداول نبأ الحادث بمواقع التواصل الاجتماعى والمواقع الإخبارية المختلفة، فتولت النيابة المختصة التحقيقات.

وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفى لسماع شهادة الطفلة المجنى عليها، غير أنه تبين أنها فى غيبوبة حالت دون الإدلاء بأقوالها، غير أن والدها حدد فى أقواله للنيابة شخصا اتهمه بإطلاق العيار الذى أصاب ابنته من بين مجموعة صبية كانوا بحفل بالزفاف، وبطلب تحريات الشرطة أسفرت عن تحديد شخص المتهم فألقى القبض عليه وبحوزته سلاح نارى وظرف فارغ لذخيرة من ذات العيار، فواجهته النيابة بالاتهامات وأمرت بحبسه.

وقد تلقت النيابة العامة أول من أمس نبأ وفاة المجنى عليها إثر تدهور حالتها الصحية، فتم ندب الطبيب الشرعى لتشريح جثة الطفلة، وصرحت بدفنها، وقد وجه المستشار النائب العام بسرعة إنجاز التحقيقات وإعداد الأوراق للتصرف.

وتشير النيابة العامة إلى أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها، وأن هذا السلوك لا يندرج بأى حال تحت مظاهر الاحتفال، بل هو فعل إجرامى يدمى القلوب حزنا، وينقلب معه الفرح كربا، ويصيب ذوى المقتول بالفاجعة، ويضع القاتل تحت المساءلة القانونية، ويُفضى به إلى العقاب، لذلك فإن النيابة العامة تهيب بالكافة الامتناع التام عن هذا السلوك الذى فى حقيقته يشكل عدة جرائم يعاقب عليها قانونا، وتؤكد أنها ستتصدى بكل حزم لهذه الجرائم لملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق