رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الإصابات تحاصر الأهلى قبل لقاء إنبى غدًا

عبدالحكيم أبوعلم
استعدادات قوية للأهلى قبل مباراة إنبى

غضب ضد المدرب بسبب الأداء والنتائج.. والنادى يحتج على حكم المباراة السابقة

 

يختتم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى تدريباته اليوم قبل الدخول فى معسكر مغلق استعداداً لمواجهة انبى بالدورى مساء غد، ويفقد الفريق الأحمر جهود عمرو السولية لإصابته بمزق فى العضلة الخلفية وياسر إبراهيم الذى لن يلحق بتلك المواجهة بداعى الإصابة وأيمن أشرف بسبب الإيقاف لتراكم الإنذارات، بجانب غموض موقف أليو ديانج وحمدى فتحى اللذين لم يتدربا أمس مع الفريق واكتفيا بمران خفيف فى الجيم.

فيما أرسلت إدارة النادى أمس احتجاجاً للجبلاية ضد طاقم تحكيم مواجهة البنك الأهلى بعد أن الغى هدفاً صحيحاً لمحمود وحيد، وقالت إن طاقم تقنية الفيديو ليس من حقه التدخل فى تلك الكرة التى جاء منها الهدف طبقاً للقانون.

من ناحية أخرى، قررت إدارة الأهلى تأجيل حسم موقف الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى، لمدة 10 أيام لحين خوض نهائى دورى أبطال إفريقيا 30 مايو الحالى أمام الوداد البيضاوى فى المباراة التى ستقام على ملعب مركب محمد الخامس.

وتحدث محمود الخطيب، رئيس النادى والمفوض بالإشراف على قطاع الكرة مع أعضاء مجلسه ولجنة التخطيط أمس، موضحا أن الوقت ليس مناسبا للحديث عن هذا الأمر حالياً، فالوقت ضيق للغاية قبل خوض نهائى دورى أبطال إفريقيا، واستقرت إدارة النادى على دعم الجهاز الفنى خاصة بيتسو موسيمانى لحين انتهاء موقعة مركب محمد الخامس وبعدها ستكون هناك قرارات حاسمة فى هذا الملف دون شك.

وكان الفريق الأحمر قد عاد للتدريبات صباح أمس، وسط حالة من الغضب الشديد داخل وخارج القلعة الحمراء من المستوى والحال الذى وصل إليه الفريق بسبب تراجع الأداء والنتائج وزيادة معدلات الإصابات بصورة جنونية نتيجة الأحمال البدنية المبالغ فيها. وزادت حدة الغضب من أن المرض الذى يعانى منه بيتسو موسيمانى وهو التهابات فى المعدة جعله يغيب عن التدريبات أكثر من مرة وبالتالى لم يكن هناك سوى سامى قمصان المدرب العام وحيدا، وهو ما عاد بالذاكرة للموافقة على قرار المدير الفنى الجنوب إفريقى فى إصراره على بقائه هو وسامى قمصان فقط دون ضم أى عنصر جديد يقوم بتطوير أداء اللاعبين.

ورغم حدة الغضب ظهر موسيمانى هادئا مع لاعبيه عقب استمرار التراجع محليا والتعادل مع البنك الأهلى وفقدان 9 نقاط فى آخر أربع مباريات، وقال المدير الفنى، إنه لا يبحث عن أعذار، خاصة أن الفريق عانى من الغيابات أمام البنك الأهلى بسبب الإصابات، حيث افتقد الفريق لجهود ثلاثى خط الوسط حمدى فتحى وأليو ديانج وعمرو السولية، بجانب الإرهاق نتيجة خوض مواجهة وفاق سطيف والعودة للقاهرة ثم مران وحيد بعدها. وأضاف: «أتيحت فرصتان للبنك الأهلى فى المباراة، كما أن الأهلى أتيحت له فرص كانت كفيلة بإنهاء المباراة وتحقيق الفوز فى حال استغلالها بشكل جيد، ومحمد الشناوى اشتكى من إصابة، لذا تم استبداله خلال المباراة والدفع بزميله على لطفى، وأن الجهاز الطبى سوف يقيم حالته، وعلى معلول لم يكن جاهزًا بنسبة 100 % ».

وأوضح: «نحاول دائمًا بذل قصارى جهدنا فى كل مباراة لتحقيق الفوز، وهو ما سعينا إليه أمام البنك الأهلى ولكننا أهدرنا الكثير من الفرص».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق