رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تحذير دولى: مليار نسمة محرومون من أدوات التنقل والتواصل

كتب ــ أشرف أمين
ديمترى كوزوك رياضى من مولدوفا مكنه «الكرسى المتحرك» من مواصلة حياته

كشف أمس تقرير جديد أعلنته منظمة الصحة العالمية ومؤسسة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة، الـ "يونيسف"، أن أكثر من 2٫5 مليار شخص حول العالم يحتاجون إلى أداة أو أكثر للمساعدة على الحركة والتواصل، مثل الكراسى المتحركة، وأدوات المساعدة السمعية، أو التطبيقات الإلكترونية.

ويشير التقرير إلى أن ما يقرب من مليار نسمة ممن يعيشون فى البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، يعانون نقصا فادحا فى تلك الوسائل المساعدة، والتى لا تتوافر إلا بنسبة 3%. وأوضحت كاثرين راسل، المديرة التنفيذية للـ "يونيسف" أن نحو 240 مليون طفل يعانون إعاقات مختلفة، وحرمانهم من الوصول للأدوات المساعدة فى الحركة والتواصل يقلل من فرصهم فى التعلم والانخراط فى المجتمع، وسيزيد من احتمالات وقوعهم ضحايا للإقصاء والفقر.

ويشير التقرير إلى أن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى منتج مساعد أو أكثر من المرجح أن يرتفع إلى 3٫5 مليار نسمة بحلول عام 2050، . كما يسلط التقرير الضوء على الفجوة الواسعة فى فرص الوصول لتلك الخدمات، والتى تتوافر بنسبة تتراوح بين 3٪ فى الدول الفقيرة، و90٪ فى الدول الغنية.ويشير التقرير إلى أن القدرة على تحمل تكاليف الأدوات المساعدة هى العائق الرئيسى.

وفى تعليقه، يقول دكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: "تعد التكنولوجيا المساعدة من الأدوات المغيرة للحياة، فهى تفتح الباب أمام تعلم الأطفال من أصحاب الهمم، والتوظيف والتفاعل الاجتماعى للبالغين الذين يعانون إعاقات، وكذلك تحقق حياة مستقلة كريمة لكبار السن. ويعد حرمان تلك الفئات من الوصول إلى هذه الأدوات انتهاكًا لحقوق الإنسان».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق