رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سفرية العيد

رانيا رفاعي (عدسة ــ عمر جهاد )

رغم أن المغتربين عن قراهم ومحافظاتهم يشدون الرحال إليها من حين لآخر على مدى العام، إلا أن «سفرية العيد» لها شعور خاص جدا يعرفه جيدا المشتاقون للفرحة ولمة العيلة..

بل ربما تعرف قطارات السكة الحديد هذا الشعور تماما مثل المسافرين عليها. صحيح أنها قضبان حديدية تمتد من محطة مصر وحتى قلب وجهى قبلى وبحري، إلا أنها تكاد تسمع دقات قلوب الأطفال الفرحة وما يدور فى أذهانهم من خطط للعب ولقاء الأحباب والتنعم بخيرات «البلد» وشعور «العزوة» الذى لا يغمرهم إلا هنا..

وصحبة القطار عامة لا تنسى وتبقى ذكريات تلك الوجوه التى قد لا تلتقى مرة أخرى عالقة فى الأذهان طول العمر.. وذكريات القطار فى سفرية العيد تحديداً تكون هى الحكاية الأولى للقادمين من بعيد وإن لم يبدأوا سردها يبادرهم مضيفوهم بالسؤال..

كيف كانت رحلتكم إلى هنا؟ وبين صفارة الذهاب وصفارة العودة تتزايد دقات القلب فرحة وشوقا لحضن الأهل الذى بات قريبا جدا لقضاء عيد بحق سعيد..






رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق