رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«عطْر ورداتك بنفسِـج»

هناء الوصيف;

إن بعْض البُعد عِندَك

كنت ليك كُل الصحاب، كُل الحقايق،

كنت لِيَّا سرَاب وضِد!

لا ملَامَه، مِيت سلَامَه ويَا مراحِب

مش ح اعيَّط، مش ح اطالِب بالتوَرُّط

فى اشتباكِى كِتَاب وبَال

قبل ما تِشد الرحَال سِيبنِى الركايب

خُدنِى منك شمس جَمِّدها الجليد

خُد هوَاك الشوق رابِكنِى

مش ح تفرِق لو ح يسرَق نُص وَحشَه

أو يِزِيد

مش «يَزيدك» ح يعاودنى لِعهد أمجادى «الحُسين»

مش «براءة الذئب» فـ عينيك الكمين،

ح تلاشيلى الدم من روحى «القميص»

مش ايديك بـ «الخِضر» كانت

واستقامت جِدر ح يسنِّد جدارى الحَظ مايل

أو جمايل بحرك الطوب القماين،

ح تصاحبنى مَركِبَة تايهَة فى حالِة كركبَة محتاجة شط

حُط خَط من تحت أحلامى القتيل

واعمل برىء

مش ح اكون غير طيف جميل/

«بلقيس» فى لُجِّتها تمِيل بالهيْلمان

الوِد بُعدك

إن بعض البُعد حُبى

حتى لو من غير لهِيب ح تقِيد حريقَة

فى العواطف

حتى لو مع كل نسمَة مِرَحرحَة ح تقوم عواصف

ح ينادينى حِس أول حُضن واقف بانتظارك

ح يعاتبنى ازاى ماخاويش الدفا والفرن قايد

ح تعاركنى عُقدة الحُر العوايد

بالوحايد ح يحاوطنى عطْر ورداتك بنفسج

دابَّه فِيها الروح فرَاشَه بَعد ذنب ما كات بلاستيك

بَعد لمعة فرْح دايم ع الهزايم بانتصار

بعد وِسع الضيق صدِيق كان يامَا كان مليان عفَار

بعد طول الليل نهار لابِس عريس

دِبلَه من شَق القمر

زَفَّه مـ النجمه المدَار

واحَه من حُوش القصِيد

بَعد بُعدك راح احبَّك من جديد

بالاكيد ح اشتاقلَك اكتَر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق