رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء
لـ « الأهرام» : مساكن وأراض زراعية جديدة لأهالى سيناء فى العيد القومى للمحافظة

شمال سيناء : عماد الدين صابر
اللواء عبد الفضيل شوشة

  • توطين 3٫5 مليون نسمة وتحويل أرض الفيروز إلى سلة غذاء لمصر
  • ميناء العريش يحقق طفرة تنموية .. وتسهيلات للمستثمرين ببئر العبد والمساعيد
  • مستمرون فى صرف التعويضات الخاصة بالمواطنين للمبانى والمزروعات بزيادة 50%

 

 

أكد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، أن الدولة بجميع مؤسساتها تعمل على تنمية وتعمير سيناء، من خلال تنفيذ عدد من المشروعات التنموية الكبيرة فى مختلف القطاعات على أرض المحافظة، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وإشراف الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء.

وأوضح المحافظ، فى حوار مع الأهرام خلال زيارتنا لمحافظة شمال سيناء بمناسبة العيد القومى للمحافظة أن الحياة عادت لطبيعتها فى القرى والمدن، وأن المشروعات التى تم تنفيذها تكلفت مليارات الجنيهات، حيث اهتمت الدولة بإنشاء مشروعات البنية التحتية وربط شمال سيناء بمحافظات القناة، إضافة إلى المشروعات التى يتم تنفيذها بمدن المحافظة فى مختلف القطاعات التنموية فى مجالات الإسكان، والزراعة، والقطاع الصحي، وإنشاء ميناء العريش.

ولفت المحافظ إلى أن القيادة السياسية وضعت إستراتيجية تعتمد على أن سيناء هى الحل الأمثل للخروج من المشكلات التى تتعرض لها مصر، وعلى رأسها المشكلة السكانية، حيث إن مساحتها تعادل ٣ أضعاف الدلتا، وأن التنمية على أرض سيناء تصب فى صالح الأمن القومى المصري، بما تتضمنه من تنمية للبشر والأرض والموارد. وتوطين 3٫5 مليون مواطن.. والى نص الحوار:

 

  ما الهدف من إنشاء تجمعات تنموية سكنية وزراعية جديدة بمحافظة شمال سيناء؟  

تهدف التجمعات التنموية الجديدة إلى الارتقاء بمستوى الموارد المتاحة وتدعيم الهيكل الاقتصادى والإجتماعى والعمرانى والأمنى بالمحافظة، إلى جانب المساهمة فى حل المشكلة السكانية وتوفير المزيد من فرص العمل، وتوطين 3٫5 مليون نسمة، وتبلغ المساحة الإجمالية المخطط زراعتها خلال الطرح الأول لتلك التجمعات 5705 أفدنة جاهزة للزراعة على مياه الآبار، وعدد 1141 مسكناً كاملة المرافق والتجهيزات، فضلا عن إنشاء 3 مراكز للخدمات الزراعية المتكاملة لخدمة مشروعات التجمعات التنموية والأنشطة الزراعية الحالية والمستقبلية بسيناء. وسيتم توزيع التجمعات التنموية بوسط سيناء على المستحقين خلال احتفالات المحافظة بذكرى تحرير سيناء بعيدها القومى فى الخامس والعشرين من أبريل الجارى من بينها إنشاء 17 تجمعا فى سيناء بتكلفة مليار و595 مليون جنيه لخدمة 550 أسرة، منها 10 تجمعات فى وسط سيناء و7 تجمعات فى جنوب سيناء، حيث تحصل كل أسرة على منزل و 5 أفدنة للزراعة، وهى نواة لأهالى سيناء حيث يجرى حاليا اختيار أماكن أخرى لإقامة عدد آخر من التجمعات فى كل من العريش والشيخ زويد ورفح. كما سبق إقامة 13 تجمعا للتنمية المتكاملة فى وسط سيناء عن طريق جهاز تعمير سيناء بتكلفة 75 مليون جنيه، ويعد كل تجمع متكامل المرافق والأنشطة التنموية، حيث يضم أراضى زراعية مجهزة، منزلا، ديوانا، مسجدا، مدرسة تعليم أساسي، ساحة رياضية، مجمع محلات، مرافق خدمية متنوعة، وأنشطة ومشروعات إنتاجية.

مدينة رفح الجديدة

  ما الخدمات التى قدمتها المحافظة للأهالى بعد عودتهم إلى منازلهم؟  

يجرى الانتهاء حالياً من إقامة مدينة رفح الجديدة، حيث تم الانتهاء من إقامة 84 عمارة سكنية وجار الانتهاء من إقامة 188عمارة أخرى لينتهى العمل بها فى نهاية العام الحالى لإقامة أهالى رفح بها. وكذلك عودة المواطنين إلى قرى الشيخ زويد الذين تركوها، وتم تقديم كافة الخدمات للمواطنين، والتيسير عليهم بتقديم الخدمات والتسهيلات، ودعم المزارعين بشتلات الزيتون والمعدات الزراعية بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بالإضافة إلى استمرار صرف التعويضات الخاصة بالمواطنين سواء للمبانى أو المزروعات بعد زيادة نسبة التعويض 50%.

 

سلة غذاء مصر

  ما الذى يمكن أن تقدمه تلك المشروعات الزراعية فى سيناء من طفرة فى الإنتاج الزراعى للبلاد؟  

نسعى لجعل سيناء سلة الغذاء فى مصر، وذلك من خلال زيادة رقعة الأراضى الزراعية وتحقيق التنمية كهدف استراتيجي، وتوصيل مياه النيل إلى سيناء عبر ترعة السلام التى تضيف 400 ألف فدان إلى الرقعة الزراعية منها 125 ألف فدان بالمحافظات المجاورة و 275 ألف فدان داخل شمال سيناء، وكذلك الاستفادة من محطة معالجة مياه بحر البقر التى تضيف مساحة 600 ألف فدان جديدة إلى زمام الأراضى الزراعية بالمحافظة، كما سيتم البدء فورا فى تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة مساحة 460 ألف فدان، حيث يجرى إنشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة. كما نسعى إلى دمج أبناء سيناء فى التنمية الزراعية بتقديم (٢٥) ألف شتلة زيتون توزع على المزارعين بالقرى، منها (٥ ) آلاف شتلة بمركز ومدينة الحسنة، كما يقدم البرنامج محطة تحلية مياه بقدرة (٨) مترات يومياً على بئر زراعية بإحدى القرى، وزراعة (٣) أفدنة بالنباتات الطبية بالإضافة إلى توزيع (٣٠) بطارية دواجن بالمشتملات، وأيضاً توزيع (٥٠) طن من الأعلاف و(٥٠) رأس من الماعز الشامى، علاوة على توزيع مجموعة من المبيدات الزراعية اللازمة لعملية الزراعة.

منطقة للصناعات الثقيلة

  ماذا عن المشروعات والمناطق الصناعية الجديدة بشمال سيناء؟  

صدر قرار رئيس الجمهورية بإنشاء منطقة للصناعات الثقيلة فى وسط سيناء على مساحة 78 ألف فدان، وإنشاء منطقة حرفية بالعريش تضم 47 ورشة جاهزة بالمعدات والأجهزة وسيتم توزيعها على الشباب فى 25 أبريل الجاري، وتلك التجمعات الجديدة متكاملة المرافق والأنشطة التنموية، وتضم أراضى زراعية مجهزة، ومنزلا، وديوانا، ومسجدا، ومدرسة تعليم أساسي، وساحة رياضية، ومجمع محلات، ومرافق خدمية متنوعة، وأنشطة ومشروعات إنتاجية. ومن أهم المشروعات التى تشهدها المحافظة إنشاء ميناء كبير بالعريش، ومن العوامل الرئيسية التى تحتم وجود ميناء كبير بالمنطقة غنى منطقة وسط سيناء بالثروات التعدينية، خاصة بعد افتتاح منطقة للصناعات الثقيلة بقرية بغداد بوسط سيناء، ولتحقيق الأهداف المرجوة من ميناء العريش البحرى ارتأت القيادة السياسية زيادة مساحة الميناء من ٣٧١ فدانًا بالقرار الجمهورى رقم ٣٣٠ لسنة ٢٠١٩ إلى مساحة ٥٤٢ فدانا بالقرار رقم 465 لسنة 2021.

  ما العائد الاقتصادى المتوقع للميناء ؟  

إنشاء ميناء كبير بالعريش سيحدث انتعاشة اقتصادية كبيرة بشمال سيناء، بجانب توفير فرص عمل لأبناء سيناء، وتم عقد 6 لقاءات موسعة مع المواطنين المقيمين فى حرم الميناء، بحضور القيادات الشعبية وأعضاء المجموعة البرلمانية لمناقشة عدد من البدائل والتعويض المناسب للمواطنين، وتم تشكيل لجان من مختلف الجهات بتنفيذ حصر شامل لمنطقة الميناء مع الالتزام بخطوط التنظيم وعدم الاعتداء على حرم البحر والطريق، وكانت نتيجة الحصر أن المنطقة تضم ١٠٥٠ مبنى سكنيا، ٣٢ مبنى لأغراض تجارية، أى بإجمالى عدد ١٠٨٢ مبنى، مضاف إليها ٢٣ مبنى حكوميا، ليصل إجمالى عدد المبانى بالمنطقة إلى ١١٠٥ مبان، بغض النظر عن عدد أدوار المباني، بجانب تسجيل ١٤٩ قطعة أرض مسورة وأراض فضاء بإجمالى مساحة ٢ مليون و٢٧٦ ألفا و١٣٣مترًا. وتم تقدير أسعار المبانى والمنشآت مع الأخذ فى الاعتبار ارتفاعات الأسعار طبقا لآخر تقدير فيما يخص عمارات الريسة المزمع إنشاؤها والتى وضعت مبلغا مقدرا لسعر متر المبانى بمبلغ ٣٤٥٠ جنيها، وتم زيادته إلى ٣٥٠٠ جنيهً للمتر، وأتيح للمواطنين البناء على قطعة أرض ضمن التقسيم الذى تم تخطيطه، مع وضع تسهيلات كبيرة للبناء، حيث سيتم البناء وفقا للقانون ١١٩ القديم وليس وفقا للقانون الجديد تيسيرًا على المواطنين، كما تم توفير عدة بدائل للتعويض منها إنشاء عدد ٦ عمارات بحى الريسة، كل عمارة تحتوى على ٢٠ وحدة سكنية، بإجمالى ١٢٠ وحدة سكنية، وتوفير تقسيم أراض بمساحات من ١٢٠ : ١٣٠ مترا للراغبين من المقيمين بمنطقة الميناء، ونناشد المواطنين من أهالى منطقة الميناء التفكير برؤية مستقبلية لهذا المشروع الكبير، والأهداف المرجوة منه، حيث يعد نقلة اقتصادية كبيرة ستعود بالنفع على المواطنين بشمال سيناء.

  وماذا عن تعويضات الأهالى عن المنشآت الواقعة ضمن مخطط توسعة ميناء العريش؟  

لقد تم عقد ٤ اجتماعات لفحص كل البدائل المطروحة لتوسعة الميناء مع الأخذ فى الاعتبار الجانب الأمني، ونطالب المواطنين من أهالى منطقة الميناء التفكير برؤية مستقبلية لهذا المشروع الكبير، والأهداف المرجوة منه، حيث يعد نقلة اقتصادية كبيرة ستعود بالنفع على المواطنين بشمال سيناء.

  ما هى التسهيلات والحوافز التى تقدمها المحافظة للمستثمرين؟  

يوجد اهتمام من جميع أجهزة الدولة والمحافظة بتيسير الإجراءات أمام مختلف المستثمرين والعمل على توفير حوافز جديدة لهم لتشجيعهم على إقامة المشروعات على أرضى المحافظة، مشيرا إلى طرح أراض المنطقة الصناعية فى بئر العبد على المستثمرين وبدء عمليات استثمارها طبقًا للضوابط والاشتراطات المقررة وبتيسيرات وحوافز جديدة، حيث تقدم لها عدد من المستثمرين فى مختلف القطاعات وجار دراستها وإنهاء إجراءاتها، وتطبيق حوافز ومميزات جديدة للاستثمار على كافة المشروعات المقامة داخل المحافظة أسوة بما يتم مع محافظات الصعيد، وتتم الموافقة عليها وفقا لدراسات الجدوى المقدمة وبالتنسيق مع الجهات المعنية، ومن أبرزها المشروعات الستة المقدمة لإقامتها فى المنطقة الصناعية ببئر العبد والمنطقة الصناعية الحرفية بالمساعيد بالعريش وفى منطقة نخل بوسط سيناء.

  ما أبرز المشروعات الجديدة بالمنطقة الصناعية ببئر العبد والمنطقة الحرفية بالمساعيد؟  

من أهم تلك المشروعات المخطط لها منطقة الصناعات البلاستيكية لإقامة وتشغيل مصنع لإنتاج المنتجات البلاستيكية بكافة أنواعها والأنشطة المكملة لها بتكاليف استثمارية قدرها 120 مليون جنيه، وتوفر 60 فرصة عمل ومن المقررإقامتها بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة نحو 19 ألفا و500 متر مربع. ومصنع آلى لإنتاج الطوب الأسمنتى والبلدورات لإقامة مصنع طوب آلى متكامل بتكلفة استثمارية 4٫2 مليون جنيه، ويوفر 19 فرصة عمل، ولإقامته بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة 3000 متر مربع. ومصنع تحليل وتكرير وتنقية الرمل الزجاجى بتكلفة استثمارية قدرها 8 ملايين جنيه، ويوفر 16 فرصة عمل، بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة 5000 متر مربع. ومصنع لإنتاج زيت الزيتون بتكلفة استثمارية 7٫6 مليون جنيه، ويوفر 10 فرص عمل، بقرية الخفجة بنخل على مساحة 3000 متر مربع. ومصنع لتقطيع الرخام والجرانيت بتكلفة استثمارية قدرها 750 ألف جنيه، ويوفر 10 فرص عمل، لإقامته على مساحة 875 مترا مربعا بالمنطقة الحرفية بالمساعيد بالعريش. ومصنع لإنتاج طوب أسمنتى وبلاط بتكلفة استثمارية قدرها 500 ألف جنيه، ويوفر 10 فرص عمل، لإقامته بالمنطقة الحرفية بالمساعيد بالعريش على مساحة 1500 متر مربع.

  ماذا عن مشروعات المياه اللازمة لتشغيل الصناعات ورى المناطق الزراعية وتوفير مياه الشرب للتوسعات الجديدة بشمال سيناء؟  

تم افتتاح عدة مشروعات بقطاع المياه خلال الفترة الماضية بقيمة 50 مليون دولار بهدف توجيه الاستفادة من المياه العذبة إلى مختلف مناطق المحافظة، كما أقيمت بالعريش محطتان بالريسة بطاقة 15 ألف متر مكعب من المياه يوميا ومحطتان بالمساعيد بطاقة 10 آلاف متر مكعب يومي، ويشهد العام الحالى الانتهاء من إنشاء أكبر محطة لتحلية مياه البحر فى إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط بمنطقة غرب العريش بطاقة ١٠٠ ألف متر مكعب فى اليوم كمرحلة أولى وتزداد فى المرحلة الثانية لتصل إلى 300 ألف متر مكعب من المياه فى اليوم، حيث بدأنا فى المراحل التجريبية وجار توصيلها بشبكة المياه والخط القادم من القنطرة لتغذية جميع أنحاء المحافظة من المياه العذبة للشرب. كما تم إنشاء محطتين لتحلية المياه برفح بطاقة 11٫5 ألف متر مكعب فى اليوم، ومحطتين بالشيخ زويد بطاقة 10 آلاف متر مكعب فى اليوم، و 4 محطات لتحلية مياه الآبار بوسط سيناء، ومحطة تحلية مياه الآبار وخزانى مياه ببئر العبد، بخلاف إقامة عدد آخر من الخزانات بالعريش ووسط سيناء، وعدد 40 سيارة فنطاس بطاقة 10 أمتار مكعبة لكل سيارة و 10 سيارات بطاقة 30 مترا مكعبا لكل سيارة لتوصيل المياه، وستقام محطة جديدة بمدينة بئر العبد الجديدة لتغذيتها والقرى التابعة بالمياه. وقد ترافق مع خطة النهوض بقطاع المياه.

  يشهد القطاع الصحى فى شمال سيناء طفرة كبيرة .. كيف تم ذلك؟  

تم وضع خطة لتنمية القطاع الصحى حيث تم تطوير مستشفى العريش العام بقيمة ١٣٤ مليون جنيه، وجار إنشاء مبنى الغسيل الكلوى داخل المستشفى بقيمة ١٢٨ مليون جنيه، وافتتاح وحدة العلاج الكيماوى لخدمة نحو ٧٠٠ مريض كانوا يتكبدون مشقة السفر للعلاج فى محافظة القاهرة والمحافظات الأخرى، بالإضافة إلى تكامل الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين بشمال سيناء، من خلال مستشفى العريش العام ومستشفى العريش العسكري، حيث أن الخدمة الطبية تتحد من أجل المواطن السيناوي.

  كلمة توجهها لأبناء المحافظة بمناسبة    عيدها      القومى ؟ 

نناشد المواطنين من أهالى منطقة ميناء العريش التفكير برؤية مستقبلية لهذا المشروع الكبير، والأهداف المرجوة منه، حيث يعد نقلة اقتصادية كبيرة ستعود بالنفع على المواطنين بشمال سيناء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق