رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

‎منارة إسلامية على أرض لاتينية

هدير الزهار

‎فى قلب العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس، يقع «مركز الملك فهد الثقافى الإسلامي»، وهو مركز للثقافة الإسلامية يضم أكبر مسجد فى أمريكا اللاتينية، الذى جاءت فكرة بنائه مع تنامى أبناء الجالية المسلمة وحاجتهم إلى مركز إسلامى ومسجد لأداء شعائرهم وممارسة أنشطتهم الثقافية والاجتماعية.

وقد تحقق ذلك من خلال تعاون أرجنتينى سعودى، حيث خصص الرئيس الأرجنتينى الأسبق، كارلوس منعم، الأرض فى حى باليرمو بالعاصمة لبناء المركز، بينما تولت الحكومة السعودية مهمة تشييده على مساحة 36 ألف متر مربع، خصص منها للبناء نحو 20 ألف متر، والباقى للمسطحات الخضراء.

وقد صممه المهندس المعمارى السعودى زهير فايز على طراز معمارى مميز، بتكلفة بلغت نحو 22 مليون دولار

‎ومنذ افتتاحه فى عام 2000، أصبح المركز بمثابة منارة لنشر الثقافة العربية والإسلامية فى جميع أنحاء دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

والمركز يضم جامع الملك فهد، الذى تعلوه منارتان ويتكون من طابقين، الأول يتسع لنحو 5 آلاف مصل، والثانى به جناح خاص بالنساء. كما يشتمل المركز على مدرستين للمراحل الابتدائية والثانوية، وكذلك مطعم ومكتبة، بالإضافة لقاعة محاضرات كبرى تقام بها محاضرات وندوات علمية وثقافية وورش عمل. ويقدم المركز دورات لتعليم اللغة العربية للمسلمين وغيرهم، كما يقدم أنشطة ترفيهية ومسابقات على مسطحاته وملاعبه الخضراء. 33

‎ويتجاوز عدد المسلمين فى الأرجنتين المليون - طبقا لما ذكره مركز «بيو» الأمريكى للأبحاث والدراسات. 33

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق