رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جامع باريس الكبير.. يمزج التراث الأندلسى بالمغربى

سارة عبد العليم

فى مزيج بين التراث الأندلسى والمغربى وهندسة معمارية فريدة غلب عليها طابع الطراز القديم

والحديث فى آن واحد. تم تشييد جامع باريس الكبير، الذى يعد أحد المعالم التاريخية فى فرنسا، حيث تم تشييده تكريما للجنود المسلمين الذين شاركوا فى الحرب العالمية الأولى ودافعوا عن فرنسا.

فبعد انتهاء الحرب فى عام ١٩٢٢ ، خصصت الدولة الفرنسية إعانة مالية كبيرة لبناء المسجد الكبيرعلى مساحة ضخمة جدا كما شارك

السلطان المغربى آنذاك بوقف مالى كبير لإنهاء بناء المسجد وتم افتتاحه فى ١٥ يوليو عام ١٩٢٦. ويتبع المسجد معهد إسلامى توالت على رئاسته شخصيات تاريخية عظيمة. وخلال الحرب العالمية الثانية آوى المسجد عددا كبيرا من اليهود الفارين من النازيين وقدم لهم الحماية.

«قاعة الصلاة» فى المسجد تعد تحفة معمارية عظيمة. وتوجد ثريا معلقة فى قبة المسجد تزن

٣٠٠ كيلوجرام ويوجد على يمين المحراب منبر قدمه ملك مصر الملك فؤاد الأول هدية للجامع.

ويعد المبنى من أهم الكنوز فى «تراث القرن العشرين».


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق