رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أبو الحجاج الأقصرى «مجمع أديان»

محمد بهجت - [عدسة ــ حسن عمار] - إشراف : دعاء خليفة

عندما زار الرحالة الأشهر ابن بطوطة مدينة الأقصر، وقف مندهشا أمام مسجد سيدى أبو الحجاج وذكره فى كتابه «تحفة النظار فى غرائب الأسفار وعجائب الأمصار» على الرغم من بساطة المسجد وصغر حجمه وخلوه من الزينة وتقشفه مثل حياة صاحبه، لكن وجه العجب فيه أنه مقام فى ظهر معبد الأقصر على ثلاثة حوائط فقط والحائط الرابع هو المعبد الفرعونى القديم بنقوشه البديعة وبداخله ضريح أبو الحجاج الشاعر المتصوف القادم من العراق والذى حمل اسم الأقصرى لشدة تعلقه بتلك المدينة وله مؤلفات عديدة أشهرها قصيدة فى علم التوحيد مكونة من ١٣٣٣ بيتا من الشعر، كما يحتوى المسجد على ضريح آخر للقديسة تريزا ويتوافد الناس من كل مكان للصلاة والتبرك أو إضاءة الشموع

للقديسة‫.‬ وفى ليلة المولد أو «دورة الحجاج» كما يسميها أهل المنطقة، يأخذ الاحتفال شكلا مختلفا، حيث يبدأ بالمرماح وهى سباقات الخيول ثم رقص التحطيب المتوارث من الحضارة الفرعونية والمرسوم على جدران المعابد وهو للرجال فقط لإظهار الشجاعة والفروسية ورشاقة الحركة ثم تقديم الولائم لكل المارين بمن فيهم السياح الأجانب جنبا إلى جنب مع الإنشاد الدينى وحلقات الذكر والمدائح النبوية المشرفة‫.‬

وفى غير أيام المولد يتوافد الناس لإطعام الحمام فى الساحة الكبيرة أمام المسجد‫.‬ حقا هو مجمع أديان ينطق بالسماحة والمحبة وقدرة المصريين على احتواء الجميع‫.‬




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق