رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عزبة سكينة تغرق فى «شبر ميه» مع السيول والأمطار

نادية لطفي
> غرق شوارع عزبة سكينة > تصوير ــ أحمد عبدالكريم

شوارع " عزبه سكينة " اعتادت علي المشاكل والمصائب وقت النوات والسيول وكأن القدر كتب علي أهلها وسكانها ان يعيشوا معاناة طوال حياتهم ولا حياة لمن تنادي، فبرغم استغاثتهم بالمسئولين من رؤساء الاحياء ومسئولي الصرف الصحي إلا أنه لا توجد استجابة، مما يهددهم بكارثة جديدة كل شتاء ، حيث تغرق شوارع العزبة في شبر ميه في مشهد اعتاد عليه الأهالي فتدخل مياه الامطار والسيول الي شققهم حتي غرف نومهم وتحيل حياتهم الي جحيم وتسبب تلف الأجهزة الكهربائية وكذلك حوادث كهربائية وماس وخلافه ويظهر ذلك واضحا في شارع رقم واحد، كما جاء علي لسان الأهالي، الذين قالوا إنه اول شوارع العزبة والملاصق لشركة الكهرباء التي تصرف مخلفاتها علي العزبة، مما يهدد بحدوث كارثة خاصة مع تصريف مياه الامطار والسيول وهنا تظهر المعاناة بشكل واضح لعدم وجود طلمبات فتطفو مياه الامطار والمجاري لتغرق شوارع العزبة كلها ومما ساعد في تفاقم هذه المشكلة عدم سفلتة الشارع، مما يؤدي الي تكون برك تصدر عنها روائح كريهة وتجمع الذباب والحشرات، مما يهدد بانتشار الأمراض، علاوة علي عدم دخول الغاز واعمدة الكهرباء، مما يضاعف مشاكل العزبة ليلاً .

أنور علوي، أحد السكان، يصرخ : لقد فاض بنا الكيل، فكل عام تتكرر نفس المشكلة ولا يوجد حل، ورغم أننا رفعنا شكاوي للمسئولين لكن لا حياة لمن تنادي، قمامة في كل مكان ولا يوجد عامود أنارة واحد يضيء الشوارع المتكسرة، ليحمي بناتنا وأولادنا في الليل ولا يوجد غاز طبيعي حتي الاسفلت حرمنا منه وكأننا نعيش في أعماق الريف لا منطقة في قلب الإسكندرية .

وتقول هبة عادل وهي تبكي : أثاث ابنتي العروس غرق في نوة الفيضة الكبري، لانني اقطن بالدور الارضي فدخلت مياه الامطار من بالوعة الصرف الصحي الي الشارع الذي أسكن به حتي وصلت الي شقتي فأسرعت بمساعدة الجيران الي إخراج أثاث شقتي وأثاث ابنتي العروس الي سطح العمارة لإنقاذة فلم اسلم من الامطار، فماذا أفعل ولمن ألجأ ؟.

من جانبه، قال المهندس مجدي حسين مراقب عام بشركة الصرف الصحي والمسئول عن منطقة عزبة سكينة ان علو منسوب الصرف الصحي الذي يظهر بوضوح بشارع رقم واحد بالعزبة بسبب أن البالوعات دائما مسدودة، رغم أن عمال الصرف يقومون بتصريف ما فيها إلا أن طلمبات شركة الكهرباء المجاورة والملاصقة للشارع تصرف مياه الامطار والسيول والمجاري عليها ولا يوجد مكان آخر تصرف به غير شوارع عزبة سكينة، مما يسبب المشكلة، وهذا ما يمنع دخول الغاز الطبيعي وإضاءة اعمدة الكهرباء خوفاً من حدوث حوادث صعق أثناء موسم الأمطار، بالإضافة الي عدم سفلتة الشارع .

في النهاية، يقول عطية سلامة، أحد الأهالي، لقد سمعنا من المسئولين كلاما كثيرا ولم نجد حلاً ولا أحد يهتم بنا أو يتحرك لمساعدتنا، كل ما نريده هو أن ندخل تحت مظلة " حياة كريمه "، حتي نخرج علي وش الدنيا .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق