رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قانون «رد الجميل» للشهداء

يقدمه ــ بهاء مباشر
يوم الشهيد

يحمل يوم التاسع من مارس ذكرى غالية على كل مصري، تجسدت فيه أسمى معانى التضحية والفداء من أجل الوطن والذود عن ترابه، عندما سقط البطل الفريق عبد المنعم رياض عام ١٩٦٩ شهيدا عند الخطوط الأمامية من جبهة القتال مع العدو، ليضرب أروع الأمثلة فى الفداء والتضحية بالنفس دفاعا عن أرض الوطن ضد المحتل، ومنذ ذلك اليوم تحرص مصر على الاحتفال به إحياءً لذكرى الأبطال الذين فاضت أرواحهم فى أثناء الدفاع عن أرضها، ويظل ذلك اليوم شاهدا على عظمة المقاتل المصرى الذى يمثل الدفاع عن ترابه عقيدة لدى كل مقاتل، تهون روحه فى سبيل الدفاع عن تراب هذا الوطن.

ولأن مصر لا تنسى أبناءها الذين ضحوا بأرواحهم، لتظل رايته مرفوعة، دعت القيادة السياسية لإنشاء صندوق تكريم الشهداء، ورعاية حقوق أسرهم، كأبسط رد للجميل لهؤلاء الأبطال الذين تلقوا بصدورهم نيابة عن كل مصرى رصاصات الغدر فداء للوطن، وصدق رئيس الجمهورية على إصدار القانون رقم 16 لسنة 2018 بإنشاء صندوق شهداء وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم والمعدل بالقانون رقم ٤ لسنة ٢٠٢١.

اللواء رأفت الشرقاوى، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن العام، ناقشناه حول أهم ما جاء بالقانون وأهدافه، وأوضح أن المادة «3» حددت أن الهدف منه هو تكريم الشهداء ومن فى حكمهم، وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، ودعمهم ورعايتهم فى كل النواحى الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها، وصرف التعويضات المستحقة لهم، وفقا لأحكام هذا القانون .

بينما نصت المادة «6» على أن يتولى الصندوق بالتنسيق مع الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص، توفير أوجه الرعاية والدعم فى كل مناحى الحياة لأسر الشهداء والضحايا والمفقودين ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، وعلى الأخص توفير فرص الدراسة فى كل مراحل التعليم، وكفالة استمرار إتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل، كذلك توفير فرص عمل فى مسابقات التوظيف التى تعلنها الدولة، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الصحية المناسبة لمن لا يتمتع بنظام التأمين الصحى أو بنظام رعاية صحية أخرى، وإتاحة استخدام وسائل المواصلات المملوكة للدولة بكل أنواعها بتخفيض قيمته «50 %» .


اللواء رأفت الشرقاوى

كما نص القانون على توفير الاشتراك فى مراكز الشباب والأنشطة الرياضية المختلفة، وكذلك الدخول المجانى لكل المتاحف والمنتزهات والحدائق والمسارح وقصور الثقافة التابعة للدولة، وتوفير فرص الحج للمصاب ولوالدى وأرامل أو زوج الشهيد أو الضحية أو المفقود.

كما حددت نصوص القانون تمويل صندوق الشهداء من خلال طابع يوضع على عدد من المحررات مثل ( استخراج رخص السلاح - رخصة القيادة - رخصة التسيير - صحيفة الحالة الجنائية- تصاريح العمل ... إلخ )، ومن خلال مشاركة الطلاب، إضافة إلى ٥% من تنمية موارد الدولة وما يخصصه مجلس النواب من تبرعات النواب من مكآفات العضوية وعائد استثمار اموال الصندوق ، ويشير اللواء الشرقاوى، إلى أنه مهما قيل عن الشهيد فلن تستطيع الكلمات أن توفيه حقه فهو من تخلى عن الدنيا ومتعتها فى سبيل إعلاء كلمة الوطن، ولا يسعنا الا توجيه الشكر للقيادة السياسية التى وضعت الأساس لهذا الصندوق وفاء لكل شهداء الوطن الذين سقوا بدمائهم الذكية بستان الجمهورية الجديدة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق