رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الكاظمى يتوعد «داعش» بدفع ثمن حماقاته

بغداد ــ دمشق ــ وكالات الأنباء

توعد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمى تنظيم داعش الإرهابى بجعله يدفع «ثمن كل حماقة ارتكبها»، بحسب تعبيره. جاء ذلك خلال تفقده أمس الشريط الحدودى مع سوريا فى محافظة نينوى برفقة وزيرى الدفاع والداخلية وعدد من القيادات العسكرية والأمنية.

وفور وصوله اجتمع رئيس الحكومة العراقية بالقيادات الأمنية والعسكرية فى مقر الفرقة السادسة على الشريط الحدودى حيث قال لهم « أمن العراق مسئوليتكم، ولا تهاون إزاء هذه المسئولية العظيمة فدماؤكم غالية، لذلك عليكم الالتزام بالتعليمات والتوجيهات العسكرية، وتنفيذها على أتم وجه ممكن». ووجه الكاظمى رسالة تهديد لإرهابيى داعش قائلا «لا تجربونا فقد حاولتم كثيرا وفشلتم، وستحاولون كثيرا وستفشلون. تعلمون جيدا أننا نلاحقكم، داخل العراق وخارجه، وتعلمون جيدا أن دم العراقيين بالنسبة لنا غال جدا، وستدفعون ثمن كل حماقة ارتكبتموها».

يأتى ذلك فى الوقت الذى تتقدّم فيه القوات الكردية ببطء داخل سجن يتحصّن فيه عناصر لداعش منذ ستة أيام فى شمال شرق سوريا، فى وقت حضّت الإدارة الذاتية المجتمع الدولى على دعمها بسرعة للحؤول دون استعادة التنظيم قوته.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية «قسد» بدعم من التحالف الدولى بقيادة واشنطن على استعادة السيطرة الكاملة على المنطقة.

وأعلنت «قسد» أن «عدد الإرهابيين الذين أجبروا على تسليم أنفسهم ارتفع إلى نحو ألف». وسجن الصناعة فى حى غويران من بين أكبر مراكز الاعتقال التى تشرف عليها الإدارة الذاتية. وكان يضمّ قرابة ٣٥٠٠ مقاتل من التنظيم، بينهم نحو ٧٠٠ فتي، غالبيتهم ممن تمّ القبض عليهم خلال المعارك الأخيرة التى خاضتها»قسد»ضد التنظيم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق