رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تقنين صرفها

«قرص الغلة» هو أحد المبيدات السامة التى يستخدمها المزارعون لحماية محاصيلهم من «السوس», ويحتوى قرص الغلة على مادة «فوسفيد الألمونيوم» أو «فوسفيد الزنك» ومع تعرض تلك الحبوب إلى الرطوبة والهواء تتحول إلى غاز «الفوسفين» الذى يمنع تسوس القمح. ولكن لسهولة الحصول عليه ورخص ثمنه أصبح من السهل وجوده داخل منازل المزارعين فأصبح شائعا جدا تناوله إما عن طريق الخطأ خاصة مع الأطفال أو كوسيلة يلجأ إليها العديد من الشباب والفتيات للانتحار أو لمجرد تخويف ذويهم والضغط عليهم وقد تكون القاضية حيث لا يوجد حتى الآن وللأسف مضاد تسمم لقرص الغلة.. ومن خلال المعلومات التى تصلنى عن طريق ابنتى التى تعمل إخصائية لعلاج حالات السموم اكتشفت أنه لا يكاد يمر يوم دون أن ترد إلى مركز علاج السموم الذى تعمل به حالة تسمم بتلك الأقراص، فمع تناول تلك الأقراص يخرج غاز «الفوسفين» إلى الدم وينتج عنه موت جميع الخلايا وفشل فى كل أعضاء الجسم، وقد يؤدى إلى الموت السريع.. وفى هذا الصدد أناشد الجهات المسئولة بتقنين صرف أقراص الغلة وأن يكون فقط من خلال الوحدات البيطرية أو الزراعية الموجودة بالقرى والمراكز وبيعها تحت رقابة صارمة مع تسجيل عدد الأقراص المصروفة وضرورة أن تكون مغلفة للحصول على نفس العدد من الفوارغ عند تجديد الصرف مع توقيع المُزارع على تسلمها وأن يكون مسئولا بصفة شخصية عن سوء استخدامها مع التنبيه على خطورتها وزيادة التوعية لتفادى عبث الأطفال أو انتحار الشباب بها فى مشهد كارثى، كما أهيب بمراكز البحوث الزراعية استبدال أقراص أكثر أمانا بتلك الأقراص المميتة.

د. هانى عبد الرحمن

أستاذ بطب المنصورة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق