رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

يحيى حقى.. مبدع موسوعى ظلمته شهرته الأدبية

هبة عبد الستار

28 كتابا

53   قصة قصيرة ورواية

 

يحتفى معرض القاهرة الدولى للكتاب هذا العام بالكاتب الكبير يحيى حقى، كشخصية المعرض، وحقى يعد علامة بارزة فى الأدب والسينما، تم تحويل ثلاثة من أعماله الأدبية إلى أعمال درامية حققت نجاحا جماهيريا كبيرا هى: قنديل أم هاشم ، والبوسطجي، ورجل وامرأة.تتميز كتاباته بالأنسنة وتشريح الظروف والأحوال الاجتماعية وتأثيرها على مصائر وحياة الأفراد وإبراز المهمشين. وبرغم تنوع عطائه الإبداعى إلا أن الكثيرين يختزلون ما أبدعه فى ثلاثة من أشهر أعماله “قنديل أم هاشم، أم العواجز، صح النوم” لكن إبداعاته تنوعت بين المقال والرواية والقصة القصيرة والنقد الأدبي والفنى والسيرالذاتية والغيرية. كما ترجم الكثير من الأعمال الإبداعية والفكرية، وذلك خلال 28 كتابا عكست مسيرة طويلة متنوعة مع الثقافة والفن والأدب؛ لذا يمكن اعتباره مبدعا موسوعيا ظلمته شهرته الأدبية . ويمكن لرواد المعرض التعرف على أعمال وكتابات حقى المتنوعة عن قرب. سيجد القراء طبعة خاصة ومميزة من الأعمال القصصية والروائية الكاملة للمبدع يحيى حقي بجناح دار نهضة مصر التى أصدرت طبعة بمجلد واحد يضم 53 قصة قصيرة ورواية كتبها يحيى حقي وتضمنت أيضا مجموعاته القصصية الشهيرة : دماء وطين، قنديل أم هاشم ،عنتر وجولييت، الفراش الشاغر ، أم العواجز ، البوسطجى، وإفلاس خاطبة.. وغيرها الكثير، بالإضافة إلى روايته الطويلة الوحيدة “صح النوم”. تتميز تلك الطبعة بهوامش لأغلب القصص تتضمن المعلومات الكاملة الخاصة بها، مثل تاريخ كتابتها، وفي أي مجموعة نشرت، وكذلك مكان نشرها وصدورها للمرة الأولى.. إلخ، بالإضافة إلى ملحق يضم السيرة الذاتية ليحيى حقي بقلمه، وكذلك عدد من المقالات النقدية المهمة بقلم بعض كبار النقاد والكُتاب، وكذلك افتتاحيات قصصه. وفى فن المقال واللوحة القلمية سيجد القارىء كتاب «يحيي حقى ..أوراق مطوية» ، الصادر عن دار غراب من إعداد ومراجعة د.صلاح معاطي، وتقديم الإعلامية نهى يحيى حقي، ويجمع الكتاب المقالات التى كتبها حقى فى الفترة من 1957 إلى 1971بمجلة «المجلة» التي كان يرأس تحريرها . وتضم مقالات فى مجالات متنوعة مثل تقييمه لحال الأدب والشعر والرواية والقصة القصيرة، والمجلات الدينية، وأهمية القراءة والعلم والتعليم، وغيرها من القضايا المجتمعية والفلسفية والسياسية والوطنية . ويغلب على جميع المقالات الطابع القصصي و خفة الظل التى تمتع بها حقى فى نقده. ومن المقرر أن يصدر خلال معرض القاهرة الدولى للكتاب كتاب جديد بعنوان “مقدمات يحيي حقي” أعده أيضا د. صلاح معاطى وقدمته نهى يحيي حقى. يركز الكتاب على إبداع صاحب “قنديل أم هاشم” فى أدب المقدمات، وسيتضمن مجموعة من الدراسات الأدبية الخاصة بكيفية كتابة المقدمة، سواء التي كتبها الراحل، أو التي كتبها عنه بعض النقاد. وفى الفن كتب يحيي حقى أيضا عددا من الكتب النقدية المهمة مثل ”يا ليل يا عين..سهراية مع الفنون الشعبية مع مقالات السيرك والمولد”، الذى يضم مجموعة مقالات ناقش فيها موضوعات مختلفة منها ما يتصل بمصلحة الفنون عند إنشائها 1955 ورقصة التحطيب والسيرك القومى . وجمع كتابه ”فى محراب الفن” كتاباته النقدية في الموسيقى والتصوير والعمارة ويعد مساهمة جادة في تربية وعي المواطن وتوسيع خياله، مقدما ما يشبه فلسفة للفن. أما كتابه “تعالى معى إلى الكونسير.. مع الكاريكاتير في موسيقى سيد درويش“ فقد مزج فيه بين حبه للموسيقى الشعبية والموسيقى الغربية ولذلك ينقسم الكتاب إلى قسمين: الجزء الأول يحتوى على خواطره عن الموسيقى الكلاسيكية، ويتناول الجزء الثانى الكاريكاتير في موسيقى سيد درويش، ويتضمن مقدمة متميزة لحقى عن تطور فن الكاريكاتير بمصر منذ ثورة 1919.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق