رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«إنهاء قوائم الانتظار».. من أجل خريطة صحية لمصر

منى السيد

اهتمام خاص من الدولة المصرية لدعم صحة المواطن يتواصل عاما بعد آخر، وكانت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، لوقف معاناة المريض المصرى من خلال مبادرة إنهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة التى أطلقها فى شهر يوليو عام ٢٠١٨، ليتواصل النجاح خلال عامها الرابع. ‪ ‬

تلك المبادرة الفريدة من نوعها للقضاء على قوائم الانتظار مجانا وبأعلى جودة، جاءت من أجل تخفيف معاناة المصريين من آلام المرض، نتيجة انتظارهم على قوائم المستشفيات، لإجراء مختلف أنواع الجراحات، حيث جاءت تلك المبادرة ضمن مبادرات عديدة أطلقها الرئيس، للنهوض بالمنظومة الصحية وتوفير الرعاية الشاملة للمواطن المصرى، ضمانا لتحقيق أهداف رؤية مصر ٢٠٣٠‪ ‪

الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، يؤكد أن هناك اتجاها لرفع مساهمات مؤسسات المجتمع المدنى فى المبادرة، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على منع التكدسات خلال الفترة المقبلة، بالحرص على التطوير المستمر للمنظومة، والذى تمثل فى التعاون مع هيئة التأمين الصحى الشامل، لضم مستشفيات الهيئة للمنظومة، مع استحداث النظام المميكن، بحيث يتيح لكل مريض أن يقيم الخدمة، لخلق تنافس يسهم فى الارتقاء بها لأعلى جودة، لتنال رضا المنتفعين ووضع آلية لقياسه، ومضيفا أن هناك مقترحا بضم تخصصات جديدة فى المبادرة.‪ ‬

وقال إن المستشفيات الخاصة تعد شريكا إستراتيجيا فى نجاح المنظومة، لمشاركتها من خلال التعاقد مع أفضل الأطباء والاساتذة الجامعيين، وحرصا على تقديم كل الخدمات بنفس مستوى الجودة العالى.

من جانبه، يوضح الدكتور كريم سلام، المدير التنفيذى لمبادرة قوائم الانتظار، أن النظرة المستقبلية لهذا المشروع، المتمثلة فى التحدى الأكبر والأهم للمشروع حاليا، هو وضع الخريطة الصحية لمصر، والمقصود منها هو توزيع عادل ومتكافئ للخدمات الصحية فى جميع محافظات مصر، مع توفير الكوادر البشرية المتميزة، لإتمام جميع الإجراءات بكل محافظة، وكذلك توفير الأجهزة والمستلزمات، بما يضمن سرعة الإجراءات، وذلك من أجل توفير حياة أفضل للمواطن المصرى.‪ ‬

وأضاف أن الهدف من هذه النظرة المستقبلية، هو 4 مخططات، تتمثل فى توفير مستشفيات فى كل محافظة تستوعب الكثافة السكانية لها، وتوفير كل الخدمات الطبية بكل محافظة، بحيث تقلل من مشقة الانتقال للمرضى بين المحافظات، وتوفير كوادر بشرية مدربة على أعلى مستوى للعمل بالمستشفيات، مع وضع معايير ثابتة ومطابقة لمعايير الجودة العالمية، لضمان تقديم الخدمات بأعلى جودة.‪ ‬

واشار سلام إلى أن إجمالى الحالات المسجلة على المنظومة منذ بداية المشروع بلغ ١٫١٩٩٫٩٨٩ حالة، وبلغ إجمالى عدد الحالات التى تم لها الإجراء الجراحى ٩٧٨٫٧٠١ حالة، وإجمالى عدد الحالات التى تم التعامل معها ١٫٠٤٣٫٤٧٣ حالة، فيما بلغ عدد الحالات المسندة ٢١٢٢ حالة، منها ٦٩١ حالة تأمين صحى، و١٤٣١ حالة على نفقة الدولة، وبلغ عدد الحالات التى تم التعامل معها ١٩٦١ حالة، منها ١٨٦١ حالة تم الإجراء الجراحى لها، فيما بلغ إجمالى المنتظر على المنظومة 27835 حالة‪ . ‬

وتسهيلا لحصول المواطنين على الخدمات، أشار المدير التنفيذى للمبادرة، إلى أن المريض الذى لديه تأمين صحى عليه أن يتوجه إلى أقرب لجنة تأمين صحى، وفى حالة لم يكن له تأمين صحى فعليه أن يتوجه الى أقرب مستشفى حكومى، ليتم الكشف عليه وعرض حالته على لجنة متخصصة لإصدار القرار، وبعدها يتواصل المستشفى مع المريض لتحديد موعد الفحص وإجراء العملية، مشيرا إلى أنه مخصص موقع إلكترونى يمكن للمواطن من خلاله تسجيل بياناته للحصول على الخدمة وهو: ‪http://wlms.smcegy.com/WLMSOnline/Online‬

وأوضح أن المبادرة شملت 12 تخصصا طبيا منذ بداية المشروع، كما أكد ان لها تأثيرا مباشرا لا يمكن إخفاؤه على الجهات المتعاقد معها، وأنه من خلال فريق الجودة والمتابعة، يوجد دور رقابى ومسئول عن جودة إتمام الإجراءات، فضلا عن اتخاذ جميع الإجراءات الصارمة ضد أى مقدم خدمة يتهاون فى حق المريض‪.‬

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق