رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التهاب عضلة القلب يحرم الأهلى من بدر بانون فى كأس العالم للأندية

وليد عبداللطيف
بدر بانون

على الرغم من هدوء العاصفة التى أثيرت حول المدافع بدر بانون ،مدافع المنتخب المغربى والأهلي، بعد استبعاده من المشاركة فيما تبقى من مباريات البطولة، وخروجه عبر وسائل التواصل الاجتماعى ليؤكد أنه ليس مصابا بمرض فى القلب، غير أن طبيعة ما يعانى منه اللاعب ظلت سرا لم يتم الإفصاح عنه صراحة، حتى تمكنت صحيفة «المنتخب» المغربية من إزاحة الستار عما يعانى منه بانون.

الصحيفة قالت إن بدر بانون التحق بمعسكر منتخب المغرب الذى أقيم قبل البطولة فى دبي، ولم تكن هناك أى مؤشرات على وجود أى شيء مثير للقلق بشأن صحة بانون، شأنه فى هذا شأن زملائه المحترفين فى أوروبا الذين التحقوا بالمعسكر، إلا أنه قبل أى بطولة هناك بروتوكول عالمى يتم تطبيقه على لاعبى كرة القدم الذى أصيبوا بكورونا، حيث يخضعون لفحص طبى دقيق يشمل الجهاز التنفسى كالقصبات الهوائية والرئتين بجانب فحص عضلة القلب وفحوص دقيقة للدم، وذلك بهدف التأكد من خلو اللاعبين المتعافين من كورونا من أى عوارض قد تمنعهم من ممارسة كرة القدم، وأنهم قادرون على تحمل الجهد البدنى المرتبط بممارسة اللعبة. وأشارت الصحيفة إلى أنها تمكنت من الكشف عن طبيعة ما يعانى منه بدر بانون، حيث تبين أنه يعانى من التهاب عضلة فى القلب وأن التقارير الطبية تشير إلى أن الالتهاب ليس حادا، وأنه لا يمثل خطورة على حياة اللاعب، غير أن البروتوكول الطبى يقضى بإبعاد بانون عن ممارسة كرة القدم لفترة تتراوح بين شهر ونصف وشهرين، وأن بانون سيقضى تلك الفترة وهو يتجنب بذل أى جهد بدنى أو نفسى أو حتى ذهني.

ونوّهت «المنتخب» بأن التقارير الطبية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك غياب المدافع المغربى عن المشاركة مع الأهلى فى كأس العالم للأندية بالإمارات، حيث تنطلق البطولة عقب انتهاء كأس أمم إفريقيا بأيام معدودة، بحيث لن يتمكن اللاعب من اللحاق بتشكيلة الأهلى المسافرة للإمارات لخوض المونديال.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق