رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أشرف القاضى رئيس المصرف المتحد: 5 محاور رئيسية لاستراتيجية 2022 فى مقدمتها تنمية الأعمال

حدد أشرف القاضى رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أهم محاور استراتيجية عام 2022 والتى تتمثل فى تعظيم قاعدة الملكية وحقوق المساهمين كما تستهدف تحقيق 15 %نموا فى المحفظة التمويلية و30 %فى التجزئة المصرفية، ومؤكدا أهمية تطبيقات التحول الرقمي.

وقال إن إستراتيجية 2022 تركز على زيادة إنتاجية القوى البشرية والتطوير والتحسين لجودة المنتجات والخدمات المقدمة للعملاء.

وأشار القاضى ان المصرف المتحد قام على مدار الثلاث سنوات الماضية بتعزيز حجم الاستثمارات فى مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات كما عمل على تحسين جودة الخدمات والمعاملات المالية المقدمة للعملاء سواء التقليدية او المتوافقة مع احكام الشريعة مؤكدا إجراء دراسات دقيقة لاحتياجاتهم الحالية من اجل طرح منتجات وخدمات تناسبهم فضلا عن ابتكار مجموعة من الحلول البنكية والتكنولوجية لتنمية استثمارات العملاء وحماية بياناتهم الشخصية والبنكية هذا بالإضافة الى تطوير وتأهيل الكوادر البشرية بمنظومة تعليمية وفنية ضخمة لتعظيم إنتاجيتها من خلال أكاديمية النجوم الساطعة وعدد من المؤسسات التعليمية الكبرى فضلا عن الاستعانة بتقنيات أعمال مصممة على أساس الرقمنة مما يساهم فى تقليل الوقت والجهد والمخاطر .

وأوضح رئيس المصرف المتحد ان البنك يهدف الى إيجاد فرص استثمارية لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة مع التوسع الكبير للدولة المصرية والقطاع الخاص وتوفير حوافز استثمارية واقتصادية عالية فى هذا القطاع الواعد باعتباره إحدى الركائز المهمة لتنمية المجتمع وبناء قاعدة صناعية وإنتاجية مصرية مشيرا الى ان البنك كذلك يساهم من خلال حلوله التمويلية المتخصصة والمبتكرة وخدماته الرقمية العالية الجودة فى بناء ثقافة إنتاجية وزيادة المكون المحلى وتحسين جودة الصناعات الوطنية وتعظيم حجم الصادرات المصرية فى مختلف المجالات وثانيا العمل على تطوير الحلول البنكية الرقمية لخدمة أغراض التنمية الشاملة ولاسيما المشروعات المتناهية الصغر وتوسيع قاعدة الشمول المالى من خلال طرح حلول تمويلية مدعومة بالخدمات الرقمية مثل : التمويل متناهى الصغر السريع من خلال المحفظة الرقمية وإمكانية السداد عبر المحفظة وذلك بهدف القضاء على العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية منها : البطالة والجريمة والفساد فضلا عن دورها الفعال فى دمج الاقتصاد الموازى بالرسمى وتحسين حياة المواطن.

وأضاف انه يتم تطوير الحلول البنكية الرقمية مما يساهم فى توسيع قاعدة الشمول المالى وغرس الثقافة المالية الرقمية مثل المحفظة الرقمية والموبايل البنكى وخدمة الانترنت البنكى للشركات وخدمة إدارة السيولة النقدية وأيضا المدفوعات الالكترونية للضرائب والجمارك.

وأشار الى مساندة خطط الدولة المصرية والبنك المركزى نحو التحول لمجتمع غير نقدى من خلال انتشار الحلول والخدمات البنكية العالية الجودة والتى تخدم المواطن المصرى باختلاف توزيعهم الجغرافى مشيرا الى التوسع بالفروع الجديدة سواء التقليدية أو الرقمية مع تطوير وتحديث شبكة الفروع الحالية ومراكز رواد النيل لخدمة العملاء الحاليين والمستقبلين خاصة فى اماكن التجمعات الصناعية والعمرانية والمثلث الذهبى ومحور التنمية.

ولفت الانتباه الى اهتمام البنك بتطوير المنتجات البنكية التقليدية أو المتوافقة مع أحكام الشريعة واستحداث منتجات تمويلية ومصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة.

مضيفا ان المصرف سيشهد مزيدا من التمكين للقيادات الشابة المؤهلة فضلا عن التوسع فى تقنيات التدريب عن بعد بالتعاون مع كبرى المؤسسات التدريبية سواء المحلية او العالمية مثل المعهد المصرفي.

وأضاف ان البنك يهتم بمحور تعميق المشاركة المجتمعية فى مجال الصحة والتعليم للأطفال وشباب مصر وتبنى منظومة التعليم الفنى خاصة فى مجال الحرف اليدوية عبر الدراسة الأكاديمية والتنفيذ على ارض الواقع فضلا عن عقد ورش عمل للتوعية بكيفية انشاء المشروعات خاصة المتناهية الصغر بهدف تحقيق التنمية الشاملة وتحسين دخل المواطن وتمكين فئات اقتصاديا مثل المرأة والشباب وتحقيق الشمول المالى .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق