رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى : معدلات نمو غير مسبوقة فى حجم الأعمال و56% ارتفاعا فى حجم محفظة الائتمان بقيمة 56.5 مليار جنيه

سارة العيسوى

  • 73 % نسبة تمويلات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر و95.9 مليار جنيه حجم محفظة الودائع

 

نجح البنك الزراعى المصرى على مدى عام بأكمله فى تحقيق معدلات نمو متسارعة تعكس حجم التطوير الكبير الذى يشهده البنك حاليا على كافة المستويات للتوسع فى تقديم خدماته المصرفية والتمويلية لتلبية احتياجات عملائه وممارسة دوره التنموى الهام فى تمويل المشروعات الزراعية والأنشطة الصناعية المرتبطة بها وتحفيز الاستثمار فى القطاع الزراعى بكافة مجالاته الإنتاجية بما يحقق رؤية الدولة فى تعظيم الإنتاجية والقيمة المضافة للقطاع الزراعى فى مصر لزيادة حجم الإنتاج الزراعى والحيوانى لسد الفجوة الغذائية .

 

وخلال عام 2021 شهدت محفظة البنك معدلات نمو كبيرة نتيجة السياسات الإئتمانية الجديدة التى أقرها مجلس إدارة البنك برئاسة علاء فاروق رئيس مجلس الإدارة والتى انعكست على تطور أعمال البنك حيث بلغ حجم محفظة القروض فى 31 ديسمبر 2021 نحو 56.5 مليار جنيه بنسبة نمو بلغت 56% بالمقارنة بحجم المحفظة فى 30 يونيو 2020 والذى بلغ نحو 36,181 مليار جنيه ،فيما شهدت محفظة الودائع ارتفاعًا ملحوظاً بنسبة 51% لتقفز من 63.6 مليار جنيه فى 30 يونيو 2020 لتصل لأكثر من 95.975 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021 بما يترجم ثقة العملاء فى قدرة البنك على إدارة مدخراتهم وتيسير معاملاتهم وفق أحدث النظم المصرفية.

ووفقا لتصنيف محفظة القروض حقق البنك نمواً فى حجم القروض الموجهه لتمويل الأنشطة المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بنسبة تصل إلى 73 % من محفظة القروض وفى الوقت نفسه لم يتجاهل البنك أهمية تمويل المشروعات والشركات الكبرى لتعظيم دورها فى دعم وتنمية الاقتصاد الوطنى وقدرتها على توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لقطاع عريض من سكان الريف حيث ارتفاع عدد الشركات الكبرى التى يمولها البنك من 14 شركة فى 30 يونيو 2020 بحجم تمويل نحو 713 مليون جنيه إلى 65 شركة حاليا حجم تمويلها يفوق 4.5 مليارات جنيه .

كما ضاعف البنك خلال العام الماضى من حجم التمويل الموجه لإنتاج المحاصيل الزراعية نظرا لاتباع البنك سياسات جديدة استهدفت تعديل الفئات التسليفية للمحاصيل الزراعية بنسب تتراوح بين 25 و 70 % لبعض المحاصيل خاصة المحاصيل الإستراتيجية لمساعدة المزراعين على تحمل ارتفاع تكاليف الإنتاج ومستزمات الزراعة ليبلغ حجم تمويل قروض المحاصيل ما يزيد على 11 مليار جنيه يستفيد منها أكثر من 300 ألف مزارع.

وفى إطار الجهود التى يبذلها البنك الزراعى المصرى للعمل على تمويل كافة المبادرات والمشروعات القومية التى تطلقها الدولة لدعم القطاع الزراعى وفقا لمبادرات البنك المركزى المصرى يركز البنك بشكل كبير حاليًا على التوسع فى تمويل التحول لنظم الرى الحديث بالتنسيق مع وزارتى الزراعة والرى وفقا لمبادرة البنك المركزى باتاحة 55 مليار جنيه لتمويل التحول لنظم الرى الحديث بدون فوائد وبأقساط سنوية متساوية لمدة 10 سنوات حيث كان البنك سباقاً لتنفيذ تلك المبادرة من خلال توقيع بروتوكولات تعاون مع عدد من الجمعيات الزراعية أبرزها الجمعيه التعاونيه العامه للإصلاح الزراعى والجمعيه التعاونيه العامة للأراضى المستصلحة بموجب هذه البروتوكولات يقوم البنك بتمويل تكلفة التحول من نظام الرى بالغمر لنظم الرى الحديث وتطوير شبكات الرى لكافة الأراضى الزراعيه بحيازه أعضاء الجمعيات الفرعية التابعة للجمعيتين والتى تزيد عن 1000 جمعية بمساحات أراضى زراعية تبلغ نحو 2.7 مليون فدان موزعة على الأراضى القديمة والأراضى المستصلحة فى المناطق التنموية الجديدة .

كما يعتبر البنك الزراعى شريكاً إستراتيجياً وأكبر البنوك الممولة للمشروع القومى لإحياء البتلو والذى يتم تنفيذه وفق توجيهات السيد رئيس الجمهورية بالتنسيق مع وزارة الزراعة حيث بلغ إجمالى التمويل الممنوح من البنك أكثر من 4 مليارات جنيه تم منحها لأكثر من 27ألف مستفيد لتربية نحو 300 ألف رأس ماشية خلال عامى 2020 و2021 .

وفى إطار حرص البنك الزراعى المصرى على تحقيق التنمية الريفية بكافة عناصرها يضاعف البنك جهوده للعمل للمساهمة تنفيذ أهداف المبادرة الرئاسية « حياة كريمة « لتطوير قرى الريف بهدف تحسين جودة الحياة فى الريف وتوفير سبل الحياة الكريمة لسكان القرى من خلال إتاحة فرص عمل للشباب وتمكين المرأة الريفية و التوسع فى إتاحة الخدمات المصرفية والتمويلية بكافة القرى وتعزيز الشمول المالى ودعم المستهدفات البيئية.

وخلال الفترة الماضية كثف البنك جهوده للإسراع فى الانتهاء من تطوير كافة فروعه فى قرى المرحلة الأولى للمبادرة ضمن خطة البنك الشاملة التى تستهدف تطوير نحو 670 فرعا فى كافة أنحاء الجمهورية وخلال الشهور القليلة الماضية إنتهى البنك من استلام 120 فرعا من الفروع التى تم الانتهاء من تطويرها منها 27 فرعًا تخدم مئات القرى المشمولة فى المبادرة علاوة على انشاء فروع جديدة فى القرى المستهدفة كما يقوم البنك بتنظيم وإطلاق قوافل توعوية تجوب قرى حياة كريمة للتوعية ببرامج البنك وخدماته التمويلية والمصرفية وتنظيم لقاءات جماهيرية لتعزيز الوعى المصرفى والتثقيف المالى لدى الفلاحين وسكان القرى « وذلك بحضور السادة المحافظين والسادة نواب البرلمان ومجلس الشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظات .

كما يستهدف البنك أن يكون البنك الأكبر فى نشر شبكة ماكينات الصراف الآلى ATM فى القرى وبالفعل انتهى من تركيب أكثر من 1000 ماكينة صراف من بين 2000 ماكينة مستهدف نشرها فى القرى .

ومساهمة من البنك الزراعى المصرى لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية « حياة كريمة « لتطوير قرى الريف استهدف البنك تنفيذ عدد من المشروعات الغرض منها تحقيق التنمية الريفية بمفهومها الشامل فى كافة القرى المشمولة فى المرحلة الأولى للمبادرة بهدف المساهمة فى رفع مستوى معيشة سكان الريف وتوفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا علاوة على المساهمة فى الارتقاء بمستوى الخدمات اليوميةالمقدمة لهم من أجل تحسين جودة الحياة فى القرى .

ويعمل البنك للتوسع فى خدماته التمويلية وتعزيز الشمول المالى فى قرى حياة كريمة من خلال اطلاق برامج لتمويل الأنشطة الزراعية والإنتاجية فى الريف وتوسيع قاعدة المستفيدين من القروض الزراعية وقروض الثروة الحيوانية والعمل على تنمية القطاع الزراعى ودعم الفلاح المصرى لتحسين مستوى معيشته بجانب التوسع فى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وخلال عام 2021 بلغ حجم الإقراض لبرنامج باب رزق الذى يستهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر وتمكين المرأة الريفية نحو 56 مليون جنيه إستفاد منه 6153 عميل خلال الفترة الأخيرة .

كما قام البنك بتنظيم وإطلاق قوافل توعوية تجوب قرى حياة كريمة للتوعية ببرامج البنك وخدماته التمويلية والمصرفية وتنظيم لقاءات جماهيرية لتعزيز الوعى المصرفى والتثقيف المالى لدى الفلاحين وسكان القرى .

ويعمل البنك على تطوير منظومة النقل الجماعى وتوفير وسائل نقل آمنة لسكان القرى خاصة فى محافظات الصعيد والدلتا من خلال تمويل مشروع إحلال السيارات نصف النقل « الكبوت « التى تستخدم فى نقل الركاب بسيارات ميكروباص حديثة حيث بلغ اجمالى السيارات 606 سيارة نصف نقل « الكبوت» بقيمة تمويلية بلغت 110 مليون جنيه بالإضافة إلى تمويل إحلال التوك توك واستبداله بسيارات مينى فان فى عدد من قرى حياة كريمة خاصة شمال سيناء . «

وقام علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى وقيادات ومسئولى البنك بأكثر من 45 جولة وزيارة ميدانية خلال 2021 استهدفت كافة محافظات الجمهورية والمناطق التنموية الجديدة لاستعراض جهود البنك لدعم الفلاحين والمنتجين فى القطاعين الزراعى والحيوانى والأنشطة الانتاجية المرتبطة وتقديم كافة التيسيرات والتسهيلات لصغارالمزارعين والمنتجين لتحفيزهم على الإنتاج علاوة على تعزيز التعاون مع السادة المحافظين ونواب البرلمان ومجلس الشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية ومسؤولى وزارتى الزراعة والرى لتنفيذ مبادرات الدولة .

و اسفرت تلك الجولات عن توقيع عدد من الإتفاقيات وبروتوكلات تعاون تستهدف تحقيق التنمية الريفية بمفهومها الشامل وتوفير الدعم والتمويل لكافة المبادرات والمشروعات القومية .

وتحقيقاُ للأهداف الوطنية للشمول المالى يستهدف البنك التوسع فى نشر أنظمة الدفع والتحصيل الإلكترونى بالقطاع الزراعى والريف المصرى للتحول من المجتمع النقدى لمجتمع لانقدى و بجانب نشر ماكينات الصرافة الآلية ATM فى قرى الريف حيث يعمل البنك على التوسع فى إصدار بطاقة المدفوعات الوطنية « ميزة « حيث بلغ إجمالى ما تم إصداره حتى الأن من البنك الزراعى المصرى نحو 3.1 مليون بطاقة بالإضافة إلى التوسع فى منظومة إصدار كارت ميزة الفلاح ذات الأستخدام المزدوج والذى يحمل بيانات الحيازة الزراعية إلى جانب استخدماه فى المدفوعات وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة حيث بلغ عدد البطاقات التى تم تفعيلها وتسليمها للعميل حتى الآن أكثر من 700 ألف بطاقة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق