رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اللوحة الأولى لـ «سوبرمان» .. ومصيرها المجهول

اللوحة الأولى لسوبرمان تتصدر مكتب دونينفيلد

لم يكن خروج " سوبرمان " أو "رجل الغد" كما يعرف فى بعض الأحيان، بالمسألة "السوبر" أو "الهينة". فحسب موقع "سكرين رانت" للشئون الفنية، فإن اللوحة الأولى لتسويق شخصية "سوبرمان" خرجت فى ذروة العصر الذهبى لصناعة الرسوم المصورة، أو الـ "كوميكس" بالولايات المتحدة، وذلك خلال الأربعينيات.

ويحكى التقرير كيف جاء الظهور الأول للوحة خلال فترة النجاح المطلق لدار النشر "ناشيونال أليد"، وصاحبها هارى دونينفيلد. ووقتها استعان دونينفيلد بأكبر رسامى إصداراته، أتش. جيه. وارد، لإعداد لوحة تسويقية، لبطله الخارق، وذلك بمناسبة بدء بث الحلقات الإذاعية " مغامرات سوبرمان" لأول مرة قبل 82 عاما.

اللوحة باتت عنصرا أساسيا بمقر إصدارات "دى سى كوميكس" طوال 20 عاما. ولكن بعد تقاعد دونينفيلد بسبب متاعبه الصحية عام 1958، اختفت اللوحة التاريخية.

وقبل الاختفاء، نجح وارد فى تحويل التصميم الأصلى للفنان الشهير، جوى شاستر، صاحب أول تصميم لشخصية "سوبرمان"، إلى لوحة ضخمة بسمات متطورة وأبعاد 60×45 بوصة. وتم تسليم اللوحة إلى مقر مكتب دونينفيلد فى يونيو 1940، بعد تسديد الأخير مائة دولار إلى وارد. كان الظهور الأول للوحة وارد الشهيرة ضمن مقال بصحيفة " ساتردى إيفينينج بوست" بتاريخ 21 يونيو 1941، أى بعد عام على إبداعها.

وأسهمت اللوحة فى حسم الكثير من القضايا التى تم تفجيرها بسبب محاولة سطو المنافسين فى سوق "الكوميكس" الأمريكية على شخصية "سوبرمان" أو اختلاق شخصية خارقة مشابهة.

وفى مسعى لاكتشاف ما جرى لتلك اللوحة الفارقة، بدأت حملة بحث واسعة شملت جميع أفراد أسرة دونينفيلد، ليتضح أنه تم التبرع بها لمكتبة " ليونارد ليف" بكلية ليمان، وذلك دون تغطية إعلامية مناسبة حتى تم اكتشافها عام 2010. وكان لتلك اللوحة فرصة ظهور ضمن أحداث فيلم " بروفيسور مارستون والمرأة الخارقة" عام 2017.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق