رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

العمال.. أبطال «لقمة العيش»

عزة السيد
> عمال الصرف الصحى .. صامدون رغم سوء الطقس > تصوير ــ حسين فتحى

رغم الأجواء القاسية التى تشهدها محافظة الإسكندرية خلال فصل الشتاء، التى تدفع الكثير من أهالى المدينة إلى الاحتماء فى المنزل من الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة، يخرج المئات من عمال النظافة والصرف الصحى والباعة الجائلين يوميًا للقيام بعملهم بحثًا عن رزقهم.

جمال عماد، (عامل على سيارة شفط المياه بشركة الصرف الصحي) قال: إنه يقوم بصحبة زملائه بسحب مياه الأمطار المتساقطة فور تراكمها بالشوارع الرئيسية والجانبية، موضحًا أن الشتاء بالنسبة لهم موسم العمل على مدار ٢٤ ساعة لمنع حدوث أزمات غرق المدينة.

وأضاف «عماد» إن جميع العاملين فى الصرف الصحى يكونون فى الأماكن والتمركزات المخصصة لهم بجانب سيارات الشفط قبيل قدوم النوة البحرية بـ٢٤ ساعة استعدادًا لأى تقلبات جوية، ويستمر تواجدهم الميدانى طوال أيام النوة التى تصل إلى ١٠ أيام.

فيما أوضح عبد الهادى إبراهيم، عامل نظافة، أنه يبدأ عمله من السابعة صباحًا حتى السابعة مساءً لمدة 12 ساعة، ليتسلم عمال آخرون الوردية الليلية الـ12 ساعة الأخرى، مشيرًا إلى أنهم اعتادوا على العمل فى ظل هذه الظروف وتنظيف الشوارع لمنع تراكم المخلفات.

وأكد «إبراهيم» أنه رغم الأجواء التى تشهدها المدينة فى الشتاء وتواجدهم فى الشارع لمدة ١٢ ساعة كاملة، إلا أنهم يشعرون بالرضا للقيام بعملهم، كما يشعرون بالسعادة بسبب معاملة المواطنين الحسنة والدعاء لهم.

وقال رشوان محمد، بائع جمار بمنطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية، إن الجمار هو قلب النخيل، حيث يتم نزع الأوراق وتقطيع الجزء الداخلى للنخلة، موضحًا أن الجمار له فوائد صحية عدة كما أن أفضل أنواع النخيل المنتجة له بلح زغلول.

وأضاف «رشوان» أنه يخرج يوميًا بحثًا عن الرزق دون الاهتمام بحالة الطقس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق