رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«وادى القرود».. أسرار وحكايات

نسمة رضا عدسة ــ شريف عاشور

أحبه المصريون القدماء وقدسوه.. إنه الإله جحوتى (يُمثَّل بقرد بابون يجلس فى وضع القرفصاء)..هو رمز الحكمة ومصدر المرح . كان كثيرا ما يظهر فى مشاهد المحاكمة على جدران مقابر الأسرة الثامنة عشرة, ولذلك اشتهرت حجرة الدفن بمقبرة الملك "آي" بالوادى الغربى للأقصر باثنى عشر قردا.


ومن الطريف أنه فى عام ١٨١٧، عندما اكتشفها المغامر الإيطالى "جيوفانى بلزونى"، قام بحفر اسمه على بابها كنوع من الفخر، ولكنه فوجئ بأحد عماله حين دخل لحجرة الدفن الخاصة بالملك يصيح بأنها "مقبرة القرود". ومن ثم أطلق على الوادى الغربى كله "وادى القرود".


يعد وادى القرود مكانا ضخما وشديد الاتساع وينحدر إلى أسفل ليصب فى الوادى السفلى الضيق، فهو واد مغلق بجبل القرنة، وهو يشبه نظيره الشرقى (وادى الملوك)-الذى دفن فيه أغلب الملوك - فى تضاريسه، وجغرافيته، وتحيط به سلاسل جبلية.

وتوجد به أربع مقابر، أشهرها لـ "أمنحتب الثالث"، أحد ملوك الأسرة الثامنة عشرة، ومقبرة "خبر خبرو رع "، و"آى" الملك رقم ١٣ للأسرة نفسها، وهى المقبرة الوحيدة المتاحة للزوار بالوادى كله. ولـ"آي" هو الآخر قصة، حيث إنه كان رئيس المركبات ومن أقرب الوزراء للملك أمنحتب الرابع، ومؤمنا بالعقيده الآتونية، إلا أنه مع وفاة الملك عاد مع ابنه الملك توت عنخ آمون، وكان كذلك من المقربين.


ومع الوفاة المبكرة للملك الشاب، اعتلى "آي" الحكم أربع سنوات. وُيروى أن "آي" استولى على هذه المقبرة لنفسه ولم يدفن بها "توت" كما كان مخططا.

ومع عودة الحفائر من جديد فى مطلع هذا القرن، بحثا عن مقابر ملكية أخري، مثل مقبرة الملكة «عنخ إس إن آمون» زوجة الفرعون الذهبي، أو مقبرة الملكه نفرتيتي، تم اكتشاف ٣٠ ورشة لتصنيع الأثاث الجنائزي.

وكان لهذا الكشف الفضل فى معرفة الكثير عن حياة بناة مقابر وادى الملوك. ولا تكف منطقة «وادى القرود» عن البوح بأسرار ملوك وملكات أقاموا حضارة لا تزال تبهر العالم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق