رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

دراسة حديثة: 64% من الفتيات المصريات يعانين نقص فيتامين «د»

سوسن الجندى
نقص فيتامين «د»

عادة ما نسمع عن نقص فيتامين «د» بين السيدات فوق الاربعين إلا أن نتائج دراسة حديثة أجراها المعهد القومى للتغذية أكدت أن 64% من الفتيات تحت العشرين يعانين نقص هذا الفيتامين وهو ما يهدد بمشكلات صحية أكبر فى المستقبل فهو الفيتامين المسئول عن سلامة العظام وانضباط العمليات الحيوية مثل إفراز الغدة الدرقية وأكدت النتائج أن نسبة فيتامين «د» لدى الفتيات تتراوح حسب المواسم فهى تقل جدا فى الشتاء وتتحسن تدريجيا فى بقية الفصول وأوصى فريق الباحثين بضرورة زيادة التوعية بين السيدات والفتيات حول اهمية التعرض لاشعة الشمس بشكل يومى كمصدر رئيسى للفيتامين بالاضافة إلى دعم المنتجات الغذائية المتداولة الغنية بالكالسيوم وفيتامين «د»، والاهتمام بمتابعة تقييم النسبة بين الشباب والشابات الأكثر عرضة لخطر نقص فيتامين «د».

وتشرح د دينا شهاب استشارىس طب الاطفال والتغذية بالمعهد القومى للتغذية والرئيسة السابقة لقسم التغذية العلاجية قائلة إن البحث استهدف طالبات الصف الأول الجامعى لدراسة معارفهن الصحية والغذائية وممارساتهن الفعلية تجاه فيتامين د، فقد تم اختيار 557 طالبة بالصف الاول الجامعى من بين طالبات جامعة حلوان وتم تسجيل بياناتهن الشخصية التى تتضمن تقييم المؤشرات الجسمية وتم التقييم الغذائى للفتيات بسؤالهن عن غذائهن سابقا وحديثا وتم احتساب محتوى الطاقة والمكونات الغذائية المختلفة استنادا إلى جداول تحليل الأطعمة الخاصة بالمعهد ومقارنة القيمة الغذائية للأطعمة والمشروبات المستهلكة منسوبة إلى التوصيات الغذائية من قبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة.

وتضيف أنه بناء على نتائج الدراسة الحالية، فإن متوسط مستوى فيتامين «د» بين مجموعة من طالبات الجامعة اللاتى يتمتعن بصحة جيدة تقل جدا فى الشتاء وتتحسن فى الربيع وأن هناك حاجة ملحة لزيادة وعى العامة من الناس و الشباب والشابات على وجه الخصوص بالدورالحيوى لفيتامين د وأهميته وكيفية الحصول عليه والمعدل المناسب للتعرض السليم لأشعة الشمس.

وقد أكدت الدراسة الحاجة إلى مزيد من تقييم فيتامين «د» وزيادة حملات التوعية والقياسات التى تستهدف جميع الفتيات وقد أكدت الدراسة أنه على الرغم من تعرض 98٪ من الطالبات لأشعة الشمس بصورة مباشرة و90٪ منهن كن يتعرضن لها فى الوقت الأمثل لأشعة الشمس الآمنة من العاشرة صباحا حتى الثانية عشرة ظهرا وتعرض معظمهن للشمس بمدة لا تقل عن ساعة يوميا الا ان النسبة لديهن منخفضة والسبب فى ذلك طبيعة ملابس المصريات فكان الوجه والكفان هما الأكثر تعرضا من بقية أجزاء الجسم مع استخدام بعضهن كريمات الوقاية من الشمس. الدراسة كشفت ايضا عن وجود نقص لدى الفتيات فى بعض العناصر الغذائية الاخرى مثل الفوسفور والكالسيوم والمغنسيوم وبالرغم من ان هذه العناصر مصدرها الرئيسى هو الغذاء على عكس فيتامين «د» الا ان النتائج اشارت الى أن الفتيات لا يستهلكن نسبة كافية من الكالسيوم, و83% لا يحصلن على النسبة الكافية لاحتياجات الجسم منه وتنصح د.دينا شهاب بضرورة توعية الفتيات بأهمية استهلاك ثلاثة اكواب من الحليب او الزبادى يوميا واتباع سلوكيات ناجحة وسليمة بالتعرض للشمس فى الفترة من الساعة ١٠الى ١٢ وتعريض اكبر مساحة ممكنة من البشرة للشمس بصورة شبه يومية حتى لو كان ذلك داخل المنزل والإكثار من تناول الزبد الطبيعى ومنتجات الألبان والسمسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق