رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الحياة تحت المجهر

باسم صادق [عدسة ــ أحمد رفعت]
إشراف: دعاء خليفة

فى عالم مواز تدور أحداث أخرى.. زحام تتلاقى فيه عيون الناس فى رحلة الحياة.. تتقاطع مشاعرهم بين البهجة والعبوس.. يبحث الجميع عن لقمة العيش الكريمة.. مسافرون على متن قطارات السكك الحديدية يحملون حكاياتهم مع الزمان.. سائق تاكسى يبحث عن زبون.. شاب يستقل دراجة بخارية.. سفن وفرقاطات تسبح على صفحات البحار.. دبابات وآليات عسكرية يعتليها جنود مهرة يتأهبون خلف مدافعهم.. بطولات عسكرية مبهرة نفخر بها لأبطال من أبناء الوطن.. تجسدت مثلا فى موقع تصوير المشهد الأخير من فيلم" الممر" .

حكايات وحكايات تحركت فى مخيلتنا ونحن نشاهد المعرض الرابع لفنون المصغرات الذى أقيم فى مركز الهناجر للفنون مؤخرا بعد سلسلة من المشاركات فى معارض دولية بفرنسا وغيرها.. حسين القيسي.. صلاح دربالة.. سيد فؤاد.. محسن دياب.. وآخرون، أطفال ورجال ونساء من كل الأعمار.. جمعتهم الهواية لأول مرة عام 2013.. واستعدوا بأعمالهم حتى أقاموا أول معرض

لأعمالهم فى 2015.. مجموعة دؤوبة من أمهر صناع الماكيتات المصغرة اجتمعوا ليكشفوا أسرار صناعة اضخم المشاهد السينمائية وأكثرها إثارة وجاذبية.. فتلك الأحداث الجسيمة التى تحبس الأنفاس أمام الشاشات هى فى الحقيقة قطع صغيرة للغاية قد لا يرى بعضها إلا بتدقيق النظر كما لو كانت تحت المجهر.. وهى جزء لا يتجزأ من مشاهد الجرافيكس فى صناعة السينما.. صنعت بدقة وصبر لا ينقصهما المهارة.. بدأت القصة بهواية وتطورت حتى صارت صناعة كبرى.. أدواتها أخشاب.. أعواد كبريت.. صلصال.. بلاستيك.. وكل ما يمكن استغلاله فى فنون إعادة تدوير المخلفات.. حالة فنية ثرية يحلم أبطالها بإقامة أكثر من معرض سنويا وتكثيف ورش التدريب للصغار والكبار معا.






رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق