رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

واشنطن تحذر من عرقلة مسار السلام فى الصومال

واشنطن ــ وكالات الأنباء

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء محاولة تعليق صلاحيات رئيس الوزراء الصومالى محمد حسين روبلي، مؤكدة دعمها جهود إجراء انتخابات سريعة وذات مصداقية فى البلاد.

وحذر مكتب وزارة الخارجية الأمريكية للشئون الإفريقية على موقع تويتر من أن واشنطن مستعدة كذلك للعمل ضد من يعرقلون مسار الصومال نحو السلام، وفق ما نقلته وكالة «رويترز»للانباء .وتابع ” يجب على كل الأطراف التوقف عن الإجراءات التصعيدية والتصريحات”.

وحض مراقبون دوليون الجانبين على حل الخلاف المتصاعد بين الرئيس محمد عبد الله محمد المعروف باسم فارماجو ورئيس الوزراء فيما سعى بعض السياسيين الصوماليين إلى تهدئة الوضع.

وقال مصدر فى مكتب الرئيس لوكالة الأنباء الفرنسية طلب عدم كشف اسمه «بدأ بعض السياسيين التنقل بين الجانبين لتهدئة الموقف لكن لم يتم التوصل بعد إلى حل رسمى عبر هذه الجهود».

ونظمت قوات موالية لروبلى أمس مسيرات فى الشوارع ما أثار خوفا بين سكان مقديشو الذين سئموا المواجهات المسلحة.

يتهم فارماجو روبلى بالتدخل فى تحقيق حول قضية تتعلق بمصادرة أراض، وقد سحب تفويضه لتنظيم الانتخابات،

تمركز جنود موالون لرئيس الوزراء قرب القصر الرئاسي، بعد يوم من إعلان فارماجو، تعليق مهام رئيس الوزراء.

وكان مراقبون دوليون وحلفاء، من بينهم بعثة المراقبين العسكريين التابعة للاتحاد الإفريقى فى الصومال، والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة، قدأصدروا بيانا مساء أمس الأول أعربوا فيه عن «قلق عميق» إزاء الأزمة.

وجاء فى البيان «ندعو قادة الصومال إلى وضع مصالح البلاد فى أعلى سلم أولوياتهم وتهدئة التوترات السياسية المتصاعدة والامتناع عن الاستفزازات أو استخدام القوة التى يمكن أن تقوض السلام والاستقرار».

وأضاف «لطالما أعرب الشركاء الدوليون عن قلقهم المتزايد إزاء عمليات التأخير المستمرة والمخالفات الإجرائية التى تقوض صدقية العملية الانتخابية» فى الصومال.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق