رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التجمعات النموذجية تغزو قرى سوهاج

سوهاج ــ بلال عبد العظيم
عشرات المدارس الجديدة بالقرى

  • 45 مليار جنيه لتنفيذ ١٤٠٠ مشروع
  • فى ١٨١ قرية تجنى ثمار «المبادرة الرئاسية»

 

حين تتوافر الإرادة تتحقق المعجزة، وهذا ما تم بالفعل مع مبادرة حياة كريمة بسوهاج، التى غيرت حياة الناس وحولت القرى من تجمعات كانت تعانى الحرمان والفقر، إلى قرى نموذجية تتوافر بها كل مقومات الحياة العصرية..

وتشير الأرقام إلى أن هناك ١٨١ قرية تضم ١٣٠٠ نجع بسوهاج، كانت على موعد مع التطوير والحياة الكريمة، حيث يجرى العمل بها على التوازى لتوصيل البنية التحتية والخدمات الجماهيرية وإنشاء مستشفيات ومدارس ومجمعات حكومية وأخرى زراعية ومشروعات الكهرباء وتبطين الترع وتأهيل المنازل حتى وصل الأمر لتركيب ماكينات صرافة آلى تابعة للبنك الزراعى بالقرى لخدمة المزارعين.. وليس هذا فحسب، بل توسعت المبادرة لتتضمن مبادرات توعوية وصحية والكشف على السيدات وتلاميذ المدارس والتطعيمات ضد كورونا وغيرها وذلك بتكلفة تعدت الـ 45 مليار جنيه وهو ما يتعدى ميزانية المحافظة فى مائة عام سابقة.

اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج يقول إن سوهاج كانت من المحافظات المحظوظة حيث رصد لها نصيب وافر من القرى المستهدفة  فى مبادرة حياة كريمة  ومشروع تطوير الريف يصل لـ ١٨١ قرية رئيسية و١٣٠٠ نجع لتنفيذ نحو ١٤٠٠ مشروع فى جميع المجالات بـ ٧ مراكز إدارية هى «المراغة، المنشاة، دار السلام، ساقلتة، البلينا، جرجا، طما «بتكلفة تبلغ ٤٥ مليار جنيه، وهو ما يتعدى ميزانية المحافظة فى مائة عام سابقة وذلك لرفع قدرات البنية الأساسية وتوصيل المياه والصرف الصحي، والكهرباء، ورصف الطرق وتأهيل الوحدات الصحية، ومراكز الشباب، ورفع كفاءة شبكة الرى من ترع ومصارف، والتنمية الزراعية والخدمات البيطرية وانشاء ٣٠ مجمعا حكوميا لتقديم الخدمات فى مكان واحد . وقال المحافظ إن المبادرة لم تنس دعم واحياء مشروعات الأمن الغذائى بالظهير الصحراوى الشرقى لمركز اخميم مثل تسمين الدواجن بطاقة ٢ مليون دجاجة فى العام ومشروع إنتاج البيض بالعيساوية شرق وتبلغ الطاقة الخاصة بالمشروع٥٠ ألف فرخة بياض منتجة بإيراد حوالى ٢مليون جنيه شهريا وكذلك مشروع الألبان واللحوم بالديابات بها حوالى 120 بقرة حلاب وبقرة قديمة، و١٠٠ عجل تسمين بإيراد نحو ٣٠٠ ألف جنيه شهريا، وإنتاج ١٢٠٠ كيلو جرام لبن يوميا وكلها مشروعات لتوفير الأمن الغذائى واحتياجات السوق المحلية بأسعار مناسبة.

وفى مجال التعليم أوضح الفقى أن المبادرة تستهدف إنشاء ١٢٥ مدرسة جديدة بالقرى حياة كريمة لتوفير الفصول اللازمة للاستيعاب وللقضاء على الكثافة بتكلفة تقترب من المليار جنيه . كما تستهدف المبادرة تأهيل وتبطين ١٢٣ترعة بأطوال ٣٥٤ كيلو متراً بتكلفة إجمالية ١٫٦ مليار جنيه، و فى مجال الكهرباء تم تطوير الشبكات  في٢٨ قرية، شملت تغيير بعض الهوائيات والكابلات الأرضية، وتدعيم الشبكة الداخلية لضمان وصول الكهرباء بجودة مرتفعة وانشاء محطات عملاقة باستثمارات٢٫٧ مليار جنيه، كما شهدت القرى ولأول مرة تركيب عدد ٤٠ ماكينة صرافة آلى تابعة للبنك الزراعى المصري؛ وذلك فى إطار تنفيذ بروتوكول التعاون بين المحافظة والبنك الزراعى .

وفى مجال العشوائيات أسهمت حياة كريمة فى خروح اول منطقة عشوائية من قائمة العشوائيات الاكثر خطورة وهى منطقة السماكين بمركز المنشاة على مساحة ١٥ ألفاً و١٣٣ متراً مربعاً بتكلفة ٣٩ مليوناً ،كما دخلت الاسواق الحضرية بالمراكز والقرى ضمن المبادرة وتم الانتهاء من إنشاء السوق الحضرية الجديدة بمدينة ناصر بحى شرق سوهاج التى تقام على مساحة ١٢٠٠ متر مربع، ، وتضم ١٤٠ محلا تجاريا.

وأضاف المحافظ أن المحاور والكبارى العلوية التى تم انشاؤها بالمحافظة خلال الفترة الأخيرة وعددها ٤ محاور على نهر النيل وآخرها محور البلينا الذى افتتحه الرئيس السيسى منذ أيام ومحاور مراكز طما وطهطا وجرجا دار السلام وكوبرى ميدان الثقافة وازدواج طريق قنا سوهاج وطريق البحر الاحمر والصحراوى الغربى والشرقى بتكلفة تعدت الـ ٢مليار و٣٠٠ مليون مثلت نقلة نوعية فى خدمة الاستثمار والتنمية الشاملة زراعيا وصناعيا وسياحيا بعد ربط مراكز شرق النيل وغرب النيل وربط المحافظة بالمحافظات المجاورة هذا الى جانب المشروع القومى للتطوير العمرانى لعواصم المحافظات بمدينة سوهاج والذى يعد سابقة أولى للمحافظة كمشروع اسكان للشباب داخل العاصمة وبموقع متميز بالمدينة ،مشيرا الى انه يشمل إنشاء عدد ١٤ عمارة إسكان اجتماعى على مساحة ١٠ أفدنة بموقع أرض المحلج، و٦ عمارات إسكان استثمارى على مساحة ٤ أفدنة بموقع أرض الشونة خلف معهد الأورام بنطاق حى غرب سوهاج، بإجمالى ١٢٧٢ وحدة سكنية.

وفى المجال الطبى تضمنت المبادرة تطوير ٦ مستشفيات لتقديم خدمة طبية وعلاجية متميزة للاهالى وهى مستشفيات جرجا ـ جهينة ـ دار السلام وسوهاج العام الجديد، وساقلتة، ومستشفى الحميات بالبلينا بتكلفة مليار و٢٥٠ مليون جنيه وانشاء ١٧٢ وحدة صحية وإسعاف ومركزا طبيا بقرى حياة كريمة.. علاوة على المستشفى الجامعى الجديد بمدينة سوهاج الجديدة على مساحة ٢٦ الفا و٥٠٠ متر مربع، بطاقه استيعابية تصل الى ٢٨٦ سريرا بتكلفة ١٫١٧٨ مليار جنيه ومستشفى سرطان الاطفال .

أما الدكتور أحمد سامى القاضي، نائب محافظ سوهاج، والمشرف على المبادرة، فقال إن قرى أولاد سلامة بمركز المنشاة وعرابة ابو عزيز بمركز المراغة وام دومة بمركز طما كانت باكورة واولى ثمار المبادرة حيث تحولت الى قرى نموذجية حقيقية  تتوافر بها  البنية الاساسية والخدمات منها مجمعات الخدمات الحكومية  الذى يشمل مراكز شباب ، ومدارس ابتدائى ، وإعدادى وثانوى واخرى للتعليم المجتمعى « الفصل الواحد» ، وتضم ايضا مبانى الوحدة المحلية للقرية، ومراكز للأمومة والطفولة، وسجلات مدنية وشئون اجتماعية وغيرها.

وأضاف شريف ابو سحلي، منسق مبادرة حياة كريمة بالمحافظة، أن المبادرة لم تنس معدومى الدخل والذين ظلوا مهمشين عقودا طوبلة حيث قامت بإعادة اعمار وتأهيل عدد من  المنازل المقامة بالطوب اللبن ومسقوفة بالبوص وافلاق النخيل وعددها تعدى حتى الآن نحو ٢١٠٠ منزل بقرى ونجوع  محافظة سوهاج بتكلفة ١٠٠مليون جنيه كما تم توصيل وصلات مياه لعدد ٧٠٠ منزل بتكلفة ٣٫٥ مليون وتوصيل كهرباء لعدد ١٢٠ منزلا بتكلفة ٥٠٠ ألف جنيه.

وعن مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى الذى قدمتها المبادرة للقرى المستهدفة قال اللواء مهندس محمد صلاح رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج إن عدد مشروعات الصرف الصحى المقرر تنفيذها ضمن حياة كريمة تبلغ ٤٥٧مشروعا بالقرى المستهدفة ينفذ بالتوازى وفقا للبرنامج المحدد ..كما انتهت المبادرة مشكلة١١مشروعا، كانت متوقفة منذ ١٤ عاماً.

وقال الدكتور مصطفى عبدالخالق، رئيس جامعة سوهاج إن الجامعة شاركت فى مبادرة حياة كريمة بتقدم ١٠ برامج لتنمية ٦٠ قرية فقيرة تضمنت تنظيم قوافل طبية لعلاج غير القادرين ومسح شامل لتلاميذ وطلاب المدارس للكشف المبكر على أمراض (الانيميا والغدة الدرقية والسكر عند الاطفال وضعف السمع وأمراض ـالتخاطب وحملات للكشف المبكر لسرطان الثدى للسيدات والفتيات وإطلاق قوافل بيطرية وبيئية متكاملة وتسديد الرسوم الدراسية ومصروفات المدن الجامعية  للطلاب غير القادرين وقوافل توعوية فى الارشاد الزراعى وبرامج تدريبية تأهيلية لتعليم الفتيات والسيدات المشغولات اليدوية وتنفيذ دورات تدريبية للحرف المهنية.

وأضاف الدكتور حسان النعماني، نائب رئيس الجامعة، انه بفضل اهتمام القيادة السياسية بنشر ثقافة التعليم العالي، والتوسع فى إنشاء جامعات جديدة، فقد كان لجامعة سوهاج نصيب وافر حيث شهدت الجامعة انجازات كبيرة ومشروعات تعليمية لتغطية كل التخصصات والمجالات المطلوبة لسوق العمل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق