رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«أوستراكات» سوهاج.. تفيض بأسرار «أتريبس»

سوهاج ــ نيفين مصطفى
أرض «أتريبس».. الثرية بالأسرار والتاريخ

انتشرت أخبار اكتشاف الآلاف من قطع الفخار الأثرية "الأوستراكا" التى تعود للعصرين البطلمى وبدايات الرومانى، مع قليل من الأوستراكات المنتمية للعصرين القبطى والإسلامى بمنطقة الشيخ حمد الأثرية "أتريبس" فى أثناء أعمال الحفائر للبعثة المصرية الألمانية.

ويبدو أن تلك الأخبار ستكون مجرد مقدمة لكشف كبير ذى أهمية عظيمة، فحسب أشرف عكاشة مدير عام الآثار بسوهاج، فإن الكشف الذى تم تقديره مبدئيا بحوالى 13 ألف قطعة "أوستراكا" مرجح أن تزيد غنيمته إلى أكثر من 14 ألف قطعة.

والأوستراكا، مسمى يطلق على كسرات الأوانى الفخارية التى تحمل كتابات باللغات المصرية القديمة واليونانية والقبطية والعربية.

وبخلاف الزيادة المتوقعة فى غنيمة الكشف، فإن الأهم ما أوضحه عكاشة من أن الأوستراكات الفخارية تشير لاحتمال وجود أطلال لمدرسة قريبة وتأمل البعثة فى العثور عليها، إذا حملت تلك الكسرات أدلة على أن نشاطا تعليميا كان يجرى فى هذه المنطقة.

وتعتبر منطقة "أتريبس" إحدى المدن الأثرية القديمة التابعة للإقليم التاسع من أقاليم مصر العليا وتقع على الضفة الغربية لنهر النيل، بالقرب من الحافة الصحراوية لجنوب غرب مدينة سوهاج بحوالى سبعة كيلومترات. ويرجع أصل تسميتها للتعبير المصرى القديم "حوت ربيت" بمعنى مقر الإلهة ربيت، ثم أصبحت حسب اليونانية، "أتريبس" وفى القبطية "أتريبة" أو "أدريبس".

وأهم المعالم الأثرية التى تميز منطقة "أتربيس" الجبانة الصخرية، والمدينة السكنية القديمة بالقرب من منطقة المعابد والكنائس القديمة.

كما تضم المعابد التى ترجع للعصر اليونانى الرومانى، وأهمها معبد بطليموس الثانى عشر أو " أوليتس" وتم تشييده لعبادة ثالوث أتريبس المحلى: المعبودة ذات رأس أنثى الأسد ربيب وزوجها المعبود "مين" والابن "كولنيتيس". وتميز المعبد برواق الأعمدة الذى يؤدى إلى حجرة الملابس والتخزين وتقديم القرابين. أما قاعة قدس الأقداس، فتميزت بأحجار الـ"جرالوديوريت" وتحتوى على ثلاثة سراديب سرية لحفظ الكنوز والأشياء النفيسة.

ومعبد بطليموس التاسع تم تشييده فى الجانب الغربى من معبد بطليموس الثانى عشر، ويؤدى إلى بوابة المعبد طريق موكبى مرصوف بالحجر وهى البوابة التى تمثل المدخل إلى منطقة معبد "أتريبس" .


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق