رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التفكير السلبى المفرط بوابة الأمراض النفسية

ولاء يوسف

يشتكى الرجال دائما من قلق النساء الدائم وتكبير المشاكل وافتراض السيئ والخوف الدائم وربما كانوا محقين فى ذلك فالتفكير المفرط هو إحدى السمات الاساسية للنساء حيث اكدت الدراسات أن 73% من النساء يعانين منها والاستغراق التام فى المشكلة والتفكير فى الذكريات الحزينة والخوف من القادم والشعور بالقلق غير المبرر احيانا الذى يؤدى إلى الاصابة بالاكتئاب والحزن وعدم القدرة على المضى قدما وتدمير الصحة العاطفية وقد تتسبب كلمة بسيطة أو صدفة عابرة فى معاناتها بشكل اكبر من الافكار السلبية وسوداوية المزاج وأن كانت هذه السمة تتراجع مع التقدم فى العمر. وتؤكد الدراسة التى أعدتها جامعة جورج واشنطن الامريكية أن النساء أكثر قلقا بشأن الأمان المادى سواء كن عاملات واكثر خوفا بشأن المستقبل.

وهناك عدة أسباب للتفكير المفرط كما يقول د.محمد هانى استشارى الصحة النفسية أهمها القلق وتخيل أسوأ السيناريوهات المرتبطة بموضوع ما، وأيضا الخوف من نظرة المجتمع للفرد والاعتماد على التخمين والافتراضات وليس على الحقائق والتفكير المفرط يؤثر بالسلب على صحة الإنسان وبالتالى على عدد ساعات نومه وهناك شريحة من كبيرة من السيدات تصاب بحالة من التفكير الزائد وأعراضه متعددة أهمها التحليل الزائد عن الحد للأمور البسيطة وفى أدق تفاصيل الحياة واستقطاب للأفكار السلبية وتصاب بحالة من التشاؤم ودائما لديها حالة من الخوف من المجهول ويتطور التفكير الزائد معها مما يؤثر عليها بعدم الاستمتاع بالحياة.

ومن الطبيعى عندما تفكرالمرأة سلبيا فإن ذلك يمنعها من الاستمتاع بالحياة وعند الاستسلام لها تتحول إلى نوبات من الهلع والخوف أو اكتئاب وتصاب بحالة من الكسل والخمول وليس لديها أى قوة أو قدرة على التعامل مع الحياة أو أخذ الأمور بطريقة جدية حتى لو صادفتها مشكلة بسيطة تؤثر تأثيراً كبيراً على نفسيتها.

وللتقليل من التفكير الزائد يجب التعامل مع الأمور بطريقة واقعية وتحديد حجم المشكلة التى نواجهها والتعامل بهدوء معها لأن التفكير بعصبية وقلق يعوق القرار الصحيح، ويجب أن تكون المرأة على استعداد لتقبل أى صدمة لأن الحياة متاعب ومشقة ويجب التعامل مع الأمور بطريقة واقعية والتفكير مع أى مشكلة بحلول إيجابية.

والتفكير المفرط غالبا ما يكون بطريقة سلبية يغرقك فى المشكلة اكثر وجلد الذات واليأس من المستقبل دون التفكير فى حلول ناجعة للمشكلة ولذلك فالأفضل هو انتقاء الافكار الايجابية ووقف دائرة القلق غير المبرر واخراج انفسنا من هذه الحالة بوقف التفكير فيها والتفكير السلبى المفرط لا تتوقف آثاره على نفسية المرأة فقط، ولكن على صحتها أيضا والعامل الأساسى هنا هو وقت الفراغ ويجب أن نشغله حتى لا نستسلم لتلك الأفكارالسيئة. فكلما كانت المرأة لديها وقت فراغ كبير ستظل تفكر تفكيرا مرضيا. لأن أى مشكلة نفسية تنعكس على الجسم مباشرةً. فالشخص العصبى يكون أكثر عرضة لأمراض الضغط والسكر والتجلطات نتيجة لإخفاء كل شيء فى اللاشعور، كما أن جلد الذات من أعراض التفكير المفرط. والدليل على ذلك إذا اكتشف الإنسان أنه مريض وحالته النفسية منضبطة سيتقبل المرض والعلاج كما أن التفكيرالزائد يعتبر بداية لمجموعة أمراض نفسية مثل الوسواس القهرى والاكتئاب ونوبات الهلع، كما انها تعتبر شخصية حساسة تركز فى تفاصيل الأشياء وتنظر للحياة بنظرة سوداوية. وعندما تكون الحالة مستعصية لا نلجأ للعلاج الدوائى ولكن نتجه أولاً للتأهيل النفسي.

وأخيرا يقدم لك د.محمد هانى بعض النصائح البسيطة للتخلص من التفكير السلبي:

حافظى على الابتسامة حتى وانت غير راضية فهى ترسل الدم والأكسجين إلى الوجه وتغيير الحالة المزاجية وتحسن الشعور لديك.

وأيضا ابحثى عن صديقتك المرحة عندما تكونين فى مزاج سلبى فتنقل طاقتها الإيجابية لكى وتتوفقى عن التفكير السلبى .

ولا تحاولى عرض مشاكلك الشخصية بشكل مبالغ فيه حتى لا يبتعد عنك الناس فكل شخص لديه مايكفيه من المشاكل ولا يريد المزيد.

وإذا شعرت بأنك مسئولة عن تصرفاتك فهذا يعطيكى الشعور بأنك لست ضحية وأن لديك الحق فى السعادة .

وإذا حاولت ان تكونى لطيفة مع الناس من حولك فبالتالى سيقومون بالمثل وهو ما يعطيك شعورا نفسيا أفضل.

احذفى من قاموس حياتك بعض الكلمات السلبية مثل «مستحيل» و»لا يمكن» فهى كلمات تدل على الضعف أحيانا .

وأخيرا مشاهدة فيلم كوميدى أجمل حل لتحويل عقلك من التفكير فى المشاكل إلى التفكير فى الضحك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق