رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اكتشاف مقبرتين من العصر الصاوى فى المنيا

التابوت المكتشف داخل المقبرة

مقبرتان متجاورتان ترجعان إلى العصر الصاوى بمحافظة المنيا هما أحدث الاكتشافات الأثرية التى أعلنتها وزارة السياحة والآثار أمس، واللتان توصلت إليهما البعثة الأثرية الإسبانية التابعة لجامعة برشلونة، العاملة فى منطقة آثار البهنسا، برئاسة د. مايته ماسكورت، ود. أستر بونس ميلادو.

المجلس الأعلى للآثار كشف عن أن البعثة عثرت عند إحدى المقبرتين على بقايا رفات شخصين مجهولين لهما فمان بهما لسانان من الذهب، وبداخل المقبرة تم العثور على تابوت مصنوع من الحجر الجيرى له غطاء على هيئة سيدة، وبجانبه بقايا رفات شخص غير معروف، مشيرا إلى أن الدراسات الأولية على المقبرة أثبتت أنه تم دخولها خلال العصور القديمة. وأوضح رئيس البعثة أن المقبرة الثانية كانت مغلقة تماما، وفتحتها البعثة فى أثناء الحفائر.

وأشار د. حسان عامر، مدير حفائر البعثة، إلى أن التابوت بوجه آدمى فى حالة جيدة من الحفظ، بالإضافة إلى العثور على 402 تمثال من الأوشابتى مصنوعة من الفيانس، ومجموعة من التمائم والخرز خضراء اللون.

وقال جمال السمسطاوى، مدير عام آثار مصر الوسطى، إن البعثة الإسبانية تعمل فى منطقة آثار البهنسا منذ ٣٠ عاما، عثرت خلالها على العديد من المقابر التى تعود للعصر الصاوى واليونانى ــ الرومانى والقبطى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق