رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المجاعة.. وباء الزمن القادم

إشراف - مروى محمد إبراهيم
المجاعة

768 مليون شخص يعانون سوء التغذية، فى حين يعانى ما لا يقل عن 150 مليونا الجوع الحاد، وذلك وفقا لتقارير الأمم المتحدة حول الأمن الغذائى خلال الأشهر الماضية. فما بين تفشى وباء كورونا بسلالاته الوحشية، والصراعات المسلحة وتضافرها مع أزمات المناخ سقط الملايين من المدنيين والأبرياء ضحية الفقر الحاد ونقص الغذاء وما يحمله من أمراض قاتلة. لتصبح المجاعات هى الوباء القادم الذى يهدد البشرية. ففى الوقت الذى اعتقد فيه العالم أنه بدأ فى التعافى من وباء كورونا، سرعان ما ظهرت سلالة جديدة أعادت شبح الإغلاق إلى الأذهان. وتزامن ذلك مع أزمة نقص الطاقة العالمية وتأثيرها على القطاع الزراعى العالمى وسلاسل الإمداد

للمواد الغذائية، ليواجه العالم حالة من الجنون فى أسعار الطعام ويسقط فقراء العالم ضحية للمزيد والمزيد من الأزمات. وفى هذا السياق، لا يمكن أن نتجاهل ما يعانيه الأفغان من حالة غير مسبوقة من الفقر والجوع وتصاعدت حدة المأساة الإنسانية هناك لتدفع البعض لبيع أولاده مقابل قوت يومه. ناهيك عن استخدام البعض للجوع كسلاح لإخضاع معارضيهم مثلما يحدث فى إثيوبيا. وأمام كل هذا، تقف المؤسسات الدولية بمواردها المحدودة عاجزة عن القيام بدورها المأمول فى إنقاذ البشرية من شبح الجوع والمجاعات. فى هذا الملف نستعرض جانبا من الأزمة والمخاوف العالمية من تصاعدها وسقوط الملايين ضحية لها.

 

اقرأ أيضا:

جنون الأسعار.. العالم يكافح بحثا عن الطعام

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/834621.aspx

 

المنظمات الدولية.. «أب» بلا سلطة

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/834622.aspx

 

الفقر ونقص الغذاء.. كارثتان تهددان الإنسانية

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/834623.aspx

 

 

الحروب والجوع.. وجهان لعملة واحدة


https://gate.ahram.org.eg/daily/News/834624.aspx

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق